01:08 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    زورقان مدرعان من فئة غيورزا

    غرق إحدى "بوارج بوروشينكو"

    جهاز الإعلام الرئاسي الأوكراني
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    التوتر الروسي الأوكراني في منطقة مضيق كيرتش (74)
    1182

    أعلنت مصادر أوكرانية عن غرق زورق حربي أوكراني.

    وأفادت وكالة أنباء موردوفيا الروسية بأن زورق "غيورزا-إم" غرق في بحر آزوف أثناء عودته إلى مدينة بيرديانسك الأوكرانية.

    وأشارت الوكالة إلى أنه لم يتم تأكيد هذه المعلومات رسميا.

    وكان يفترض أن تستقبل زوارق من فئة "غيورزا" السفن الحربية الأوكرانية الثلاث التي حاولت دخول بحر آزوف من مضيق كيرتش الذي يربط بحر آزوف بالبحر الأسود، منتهكة حرمة الحدود الروسية، في يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

    إلا أن قادة الزوارق الأوكرانية قرروا العودة إلى قاعدة القوات البحرية الأوكرانية بعد أن أدركوا أن العملية الاستفزازية التي تم تدبيرها لانتهاك حرمة المياه الإقليمية الروسية فشلت.

    وواجهت الزوارق العائدة إلى قاعدتها عاصفة بحرية أغرقت أحدها.

    ويرى خبراء عسكريون أن استخدام الزوارق النهرية التي تصفها وسائل الإعلام بأنها "بوارج بوروشينكو" (نسبة إلى الرئيس الأوكراني الحالي) في البحر الهائج ضرب من الحماقة.

    صورة توضح سفن حرس الحدود الروسية توقف سفن البحرية الحربية الأوكرانية التي حاولت عبور مضيق كيرتش من أوديسا على البحر الأسود إلى مريوبل على بحر آزوف، القرم، 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
    © Photo / Crimea's FSB Press Service
    صورة توضح سفن حرس الحدود الروسية توقف سفن البحرية الحربية الأوكرانية التي حاولت عبور مضيق كيرتش من أوديسا على البحر الأسود إلى مريوبل على بحر آزوف، القرم، 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018

    وكان حرس الحدود الروسي تصدى للعملية الاستفزازية من خلال إيقاف السفن الأوكرانية التي دخلت إلى المياه الروسية دون استئذان السلطات الروسية، واقتادها إلى ميناء كيرتش.

     

    الموضوع:
    التوتر الروسي الأوكراني في منطقة مضيق كيرتش (74)

    انظر أيضا:

    رد روسي قوي على انتهاك حرمة الحدود
    لحظة تدخل سفن حرس الحدود الروسية لمنع السفن الحربية الأوكرانية من عبور مضيق كيرتش
    الكرملين: روسيا تصرفت بما يتفق مع القانون الدولي خلال حادثة كيرتش
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أوكرانيا, سفن حربية, غرق سفينة, أوكرانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik