22:47 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 161
    تابعنا عبر

    حطت مجموعة طائرات حربية روسية في فنزويلا في العاشر من ديسمبر/كانون الأول 2018.

    وضمت المجموعة قاذفتي صواريخ من طراز "تو-160" وطائرة "أن-124" وطائرة "إيل-62".

    واعتبرت رحلة الطائرات التابعة لسلاح الجو الروسي من روسيا إلى فنزويلا حدثا تاريخيا، حيث حلقت الطائرات فوق أكثر من ربع الكرة الأرضية، قاطعة مسافة تزيد على 10 آلاف كيلومتر.

    ونشرت قناة "زفيزدا" فيديو يُظهر لحظة هبوط طائرتي "تو-160" في فنزويلا.

    وكانت صحيفة أمريكية أعلنت رد فعل مسؤولي البنتاغون (وزارة الدفاع الأمريكية) قبل وصول الطائرات الروسية إلى فنزويلا. وذكرت "واشنكن فري بيكون" نقلا عنهم أن واشنطن ستتابع طائرات "تو-160" باهتمام لأن هذه الطائرات تسطيع توجيه الضربات الصاروخية لأهداف في أراضي الولايات المتحدة الأمريكية.

    ووفقا لمسؤولي البنتاغون، وصلت قاذفتا الصواريخ الروسيتان إلى فنزويلا لإجراء جملة تمارين منها تمرين التزود بالوقود في الجو.

    وتجدر الإشارة إلى أن وزير الدفاع الفنزويلي زار العاصمة الروسية موسكو في نهاية الأسبوع الماضي.

    طائرة ان-124
    © Sputnik . Vitaliy Belousov
    طائرة "ان-124"

    يجدر بالذكر أن طائرة "تو-160" تستطيع أن تحمل 12 صاروخا تقدر على حمل رؤوس نووية، ويبلغ مداها 3500 كيلومتر.

    انظر أيضا:

    للمرة الأولى... قاذفات صواريخ نووية روسية تحط في جزيرة تتاخم حدود أمريكا
    العالم ينتظر ظهور أقوى قاذفة استراتيجية في روسيا
    قاذفات قنابل روسية تفاجئ الطيران الأمريكي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, طائرات, تحليقات الطائرات الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook