21:53 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 44
    تابعنا عبر

    أطلقت المدمرة الأمريكية الثالثة والأخيرة من فئة " Zumwalt" إلى الماء في حوض بناء السفن في باث في ولاية ماين.

    وذكرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" أن السفينة صنعت من الصلب بدلا من المواد المركبة من أجل الاقتصاد. وأشار منتقدو المشروع إلى أنه بهذه الطريقة فقدت "مدمرة المستقبل" ميزتها الرئيسية وهي التي تجعلها مخفية عن رادارات العدو.

    ول Zumwaltقدر صعب للغاية، فقد أصبحت هذه السفينة التي صممت لتدمير الأهداف البحرية البرية ولتوفير غطاء للقوات البحرية العسكرية مكلفة للغاية. وكل مدمرة من المدمرات الثلاث التي بنيت كلفت الخزانة أربعة مليارات دولار — وهذا يعادل سعر حاملة الطائرات Nimitz أو غواصتين نوويتين.  وقلصت السلسلة من 32 إلى 3 وبعد ذلك تم تخفيض الأداء الوظيفي. وتبين أن القذائف "الذكية" لمدفعية LRAP غالية جدا (1.2 مليون دولار لكل واحدة) وتم التخلي عنها. ولم يكن هناك أي نتائج تذكر للسفينة التي زودت بالقذائف العادية، لذلك قرر أن Zumwalt ستستخدم الصواريخ المجنحة. وكذلك تبين أن منصة الإطلاق Mk57 مكلفة للغاية.

    وفي النهاية لم تبن سوبر سفينة بل سفينة ليس مدمرة وبدفاع جوي ضعيف وحماية من الغواصات ضعيفة، وكذلك موثوقيتها متوسطة للغاية.

    وتم تأجيل إطلاق السفينة عدة سنوات بسبب الأعطال. المدمرة الثانية تعطلت فورا بعد خروجها إلى الماء.

     وتتمثل المشكلة الرئيسية للمشروع في تعقيد السفن والعدد المفرط للتكنولوجيات الجديدة، وكذلك عدم توفر الأموال اللازمة لتطويرها. وواجهت نفس الصعوبات مصممي الجيل الجديد من حاملة الطائرات جيرالد فورد.

    انظر أيضا:

    مدمرة أمريكية تقترب من قاعدة أسطول المحيط الهادئ الروسي
    مدمرة أمريكية تبحر قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي
    صحيفة: مدمرة أمريكية تقترب من طرطوس والمقاتلات الروسية تحلق فوقها
    الكلمات الدلالية:
    أسلحة, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook