04:18 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس قسم المعلومات في أسطول البحر الأسود أليكسي روليف أن طاقم فرقاطة "أدميرال غريغوروفيتش" والمنظومات الساحلية المضادة للسفن "بال" أجرت مناورات أثناء التدريب القتالي لأسطول البحر الأسود، تم خلالها إجراء معركة تدريبية وإطلاق صواريخ إلكترونية.

    وقال روليف إنه وفقا لخطة التدريب، فإن كتائب منظومة "بال" يجب أن تعثر على سفينة "العدو" وضربها، وأما منظومات الدفاع على الفرقاطة يجب أن تصد الهجوم الصاروخي للمنظومة الساحلية وتطلق

     صواريخ للرد وتدمير مواقع "بال".

    وأضاف روليف أن المعركة التدريبية تمت بتنفيذ عمليات إطلاق الصواريخ الإلكترونية.

    ووفقا له، فإن أفراد الفرقاطة صدوا ضربات صواريخ المنظومات الصاروخية الساحلية، والصواريخ التي أطلقت ردا على هجوم "بال" دمرت منظومة "بانتسير"، التي كانت تغطي أنظمة الصواريخ المضادة للسفن.

    وأشار رئيس قسم المعلومات في أسطول البحر الأسود إلى أن التدريبات أظهرت قدرة السفن والمنظومات الساحلية على القيام بالدفاع الفعال، في ظروف استخدام أنواع الأسلحة الحديثة من قبل "العدو".

    انظر أيضا:

    مناورات لمنظومتي "باستيون" و"بال" في القرم
    وحدات صواريخ "بال" و"باستيون" لأسطول البحر الأسود تحاكي توجيه ضربات ضد أهداف بحرية
    شاهد... "بال" و"موسكيت" صواريخ روسية جبارة في البر والبحر
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, البحر الأسود, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook