Widgets Magazine
03:27 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    منظومات صواريخ يارس

    لماذا يتم وضع الصواريخ النووية على منصات متحركة (فيديو)

    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 140
    تابعنا عبر

    تعد الصواريخ النووية العابرة للقارات إحدى أذرع "الضربة الثلاثية" النووية، التي تملكها الدول الكبرى، لكن هناك مخاطر يمكنها إيقاف تعطيل تلك الصواريخ قبل إطلاقها.

    ذكرت مجلة "بوبيلر ميكانيكز" الأمريكية أن روسيا تضع صواريخها النووية العابرة للقارات على منصات متحركة لجعلها أكثر قدرة على التخفي في وقت الحرب، بخلاف المواقع الثابتة، التي يمكن استهدافها بالقصف المباشر وقت الحرب.

    لكن وجود الصواريخ النووية العابرة للقارات على مركبات متنقلة يجعلها معرضة لعدة مخاطر بينها استهدافها من قبل قوات خاصة تحاول الوصول إليها وتدميرها، وهو ما يفرض توفير قوة كبيرة لتأمينها.

    ويتم تأمين وحدات الصواريخ العابرة للقارات بوحدات عسكرية تشمل ناقلات جند مدرعة، ووحدات تأمين بأسلحة متنوعة، إضافة إلى وحدات استطلاع تمتلك طائرات دون طيار، إضافة إلى معداتها الأرضية.

    ومن أخطر الصواريخ النووية الروسية العابرة للقارات صاروخ "توبول — إم" وصواريخ "ياريس"، التي يتجاوز مدى كل منها 10 آلاف كيلومتر.

    وبينما تحمل صواريخ "توبول — إم" رأسا نوويا قوته التدميرية 550 كيلوطن، فإن صاروخ "ياريس" النووي يحمل 3 رؤوس نووية تتراوح قدرة كل منها بين 150 إلى 200 كيلوطن، وتستطيع تلك الصواريخ ضرب أي موقع في الولايات المتحدة الأمريكية.

    انظر أيضا:

    مجلة أمريكية: صواريخ كوريا الشمالية ربما تجنب العالم حربا نووية
    شركة أسلحة بريطانية تواجه أزمة مالية بسبب مكونات صواريخ نووية
    البنتاغون: لن ننشر صواريخ كروز برؤوس نووية إذا نفذت روسيا "المعاهدة"
    للمرة الأولى... قاذفات صواريخ نووية روسية تحط في جزيرة تتاخم حدود أمريكا
    تصريحات إيرانية بشأن "صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الدفاع والتسلح, أخبار عسكرية, أخبار السلاح النووي, الحرب النووية, الجيش الروسي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik