Widgets Magazine
06:36 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    تو-160

    "ناشيونال إنترست" تنتقد السفير الأمريكي لتصريحاته حول "تو-160"

    © AP Photo / Royal Air Force
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    انتقدت مجلة "ناشيونال إنترست" تصريحات السفير الأمريكي لدى كولومبيا، كيفن ويتاكر، حول طائرات "تو-160" الروسية.

    وأشارت المجلة إلى أنه نظرا إلى القدرات الحالية للطائرة "تو-160"، إضافة إلى تحديثها، يمكن الاستنتاج أن هذه الطائرات ستبقى صالحة للخدمة في المستقبل القريب.

    وأكدت "ناشيونال إنترست"، في ظروف المواقف السياسية، أهمية الأخذ بالاعتبار، مستوى قدرات قاذفات الصواريخ الروسية، مشيرة إلى أن عمر المعدات لا يعني تخلفها.

    وذكرت أن مقاتلة "إف-16" الأمريكية أقدم من "تو-160" بـ10 سنوات، لكنها مازالت في الخدمة، من المتوقع أن تبقى حتى الأربعينيات من القرن الحالي.

    وأشار خبراء "ناشيونال إنترست" إلى أن القاذفات الاستراتيجية، مثل "تو-160" ليس بالضرورة يجب أن تمتثل لأحدث إنجازات صناعة الطيران لتنفذ مهامها المباشرة. وتكمن خطورة "تو-160" في قدرتها على إيصال حمولتها القتالية إلى الهدف، الأمر الذي تم إثباته في سوريا.

    ونوهت المجلة إلى أن روسيا تعتزم تحديث أسطولها من قاذفات الصواريخ، إذ ستبدأ بإنتاج "تو-160إم2" في عام 2019، التي ستزود بأجهزة إلكترونيات الطيران الحديثة والمحركات المحسنة.

    وكان السفير الأمريكي قد قارن قاذفة القنابل الاستراتيجية الأسرع من الصوت "تو-160" الروسية بمعروضات المتاحف.

    وعلقت وزارة الدفاع الروسية على تصريحاته قائلة إنها لم تفاجأ بتصريحات الهواة، التي صدرت عن ممثلي وزارة الخارجية الأمريكية حول القاذفات الاستراتيجية "تو-160"، على خلفية صمت الخبراء المحترفين من البنتاغون.

    القاذفة الاستراتيجية تو - 160
    © Sputnik .
    القاذفة الاستراتيجية تو - 160

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية تثبت تفوق "تو-160" على الأمريكية "بي-1"
    الدفاع الروسية تعلن عودة قاذفات "تو-160" من فنزويلا
    لماذا رافقت طائرات "سو-30" الفنزويلية قاذفات "تو-160" الروسية
    الكلمات الدلالية:
    الأسلحة الروسية, تو-160, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik