04:12 22 مايو/ أيار 2019
مباشر
    هاون إم-160

    الجيش السوري يستفيد من "بلطة لا ترحم"

    © Sputnik . G. Shutov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80

    أفادت معلومات متوافرة بأن الجيش السوري نقل إحدى وحداته المتسلحة بمدافع هاون "إم-160" إلى جبهة القتال في محافظة حماة.

    وذكرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" أن الإعلاميين يسمّون هاون "إم-160" بـ"البلطة التي لا ترحم".

    ​وتجدر الإشارة إلى أن هاون "إم-160" بصر النور للمرة الأولى في روسيا قبل 70 عاما. غير أنه يحافظ على جدواه حتى أن جيوش دول الشرق الأوسط تستمر في استخدامه.

    يذكر أن الجيش السوري كان يمتلك نحو مائة مدفع من طراز "إم-160" عند بدء أحداث الحرب. وكانت بعضها موجودة في مستودعات الجيش مع كميات كبيرة من الذخائر.

    ويعتبر هاون "إم-160" من المدافع الثقيلة. ويبلغ وزنه نحو 1.5 طن. ويبلغ طوله 5 أمتار تقريبا. ويزيد وزن قذيفته على 41 كيلوغراما. ويبلغ مداه الأدنى 750 مترا بينما يصل مداه الأقصى إلى ما يزيد على 8000 متر. ويستطيع الهاون إطلاق 3 طلقات في الدقيقة.

    ويتكوّن طاقم هاون "إم-160" من 7 أشخاص.

    واستُخدِمت هذه المدافع المخضرمة في سوريا مع مدافع "إم-240" ضد الإرهابيين، وبررت لقبها.

    انظر أيضا:

    استخدام طائرات "درون" في سوريا يستوجب ظهور "الصياد" الروسي
    "الأمر رقم 8"... إسرائيل تخشى ردا عسكريا سوريا
    سيارة "سادكو" تصير مكنسة فتاكة في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, مدفعية, مكافحة الإرهاب في سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik