09:24 17 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    غواصة سوفييتية

    المقاتلة المائية... كيف بنى الاتحاد السوفييتي "قاتلة الغواصات"

    © Sputnik . Erzh
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 70

    تم إنزال الغواصة النووية "كا-64" إلى الماء منذ نصف قرن، وذلك يوم 22 نيسان/أبريل من عام 1969.

    وهي أول غواصة من مشروع 705 "ليرا". وقد أصبحت قمة "السلسلة الغذائية" في العالم المائي، مثل الحوت القاتل. إذ كانت تتمكن الغواصة "كا-64" من ضرب أي هدف بحري، لكن أحدا لا يتمكن من تدميرها بفضل الحلول التقنية الثورية. فقد كانت الطوربيدات الموجودة في ذلك الحين عاجزة عن اللحاق بغواصة "ألفا"، حسب تصنيف الناتو للغواصة.

    وكان التسليح الوحيد للمشروع 705 هو 6 طوربيدات. وقد صممت الغواصة للبحث عن غواصات العدو والمبارزات. كما تم وصف الغواصات بالمقاتلات المائية. وكان هيكلها الانسيابي، قد صمم من خلال احتساب خصائص الديناميكا المائية وشبهت بالحيوانات المفترسة البحرية الكبيرة.

    وقد خلق المفاعل النووي مع سائل التبريد المعدني الكثير من المشاكل للحفاظ على درجة الحرارة الملائمة للعمل، لكن الغواصة كانت تبلغ سرعتها القصوى بعد أقل من دقيقة من الانطلاق. وكانت الغواصة تتحرك بسرعة 41 عقدة تحت الماء، أي 76 كم/الساعة. وكانت تقدر من تجنب أي طوربيد وتغوص على عمق 450 متر. وزودت الغواصة بمحطة طاقة مدمجة وخفيفة، لكن التصميم المعقد لهذه الغواصة كانت أسطوريا.

    ولم تكن الغواصة كبيرة الحجم، 3 أطنان، وكان الطاقم صغير جدا، وفقا لمعايير البحرية السوفييتية، إذ كان يضم 31 شخصا.

    وقد تم تقليص عدد أفراد الطاقم من خلال أتمتة الغواصة على نطاق واسع، فقد كانت "كا-64" أول غواصة ظهرت فيها أنظمة المعلومات والمراقبة القتالية، التي كانت تراقب الوضع المحيط وحالة المفاعل والموجات الصوتية والتسليح بشكل مستقل. ولم تكن هناك حاجة لدى طاقم الغواصة لتنظيم الدوريات في المقصورات، فقد كانت تتدفق جميع المعلومات إلى الموقع المركزي من خلال المؤشرات على سطح الغواصة. وكان يتم تفتيش المقصورات بشكل دوري.

    ولأول مرة، جهزت الغواصات من مشروع "ليرا" بكبسولة إنقاذ، وفي حال الحادث كان الطاقم يتجه إلى المقصورة العائمة. لقد عانت الغواصة من الكثير من المشاكل الفنية، وتعرض لحالات الطوارئ، لكن لمدة 20 عام من الخدمة لم يلق أي شخص مصرعه على متن الغواصات الـ7 من هذا المشروع. وكان البحارة يحبون الغواصات من مشروع 705، على الرغم من صعوبة الخدمة وضيق الغواصة وطبيعة محطة الطاقة، لكنهم كانوا يدركون أن الغواصة ستنقذهم في حال المعركة بسبب خصائصها الفريدة.

    كما تم تصميم طوربيدات هوائية يمكن إطلاقها على أي عمق. وتم تغطية الغواصة بمادة خاصة تعمل على قمع أشارات الموجات الصوتية. وحتى في حال اكتشافها كانت تتمكن الغواصة من الهروب من الهجوم من خلال زيادة السرعة والمناورة. والعودة خلال أقل من دقيقة لتهاجم العدو.

    وقد قامت هذه الغواصة خلال فترة خدمتها بإقلاق الغواصات الأمريكية. إذ كانت تظهر في مناطق تنفيذ حاملات الصواريخ الاستراتيجية الأمريكية لمهامها القتالية وكانت تكتشف العدو وتلاحقه. فقد كانت الوحدات الثورية للغواصة صاخبة، وعلى الرغم من امتصاص الصوت إلى أن الغواصات الأمريكية كانت تدري أنها مستهدفة، لكنها لم تكن تتمكن من فعل شيء.

    انظر أيضا:

    بحارة غواصة نووية بريطانية يتعاطون الكوكايين قبل البدء بمراقبة الغواصات الروسية
    صيادون يصطادون بدلا من السمك غواصة صينية (صو)
    من يمتلك أصغر غواصة نووية في العالم (فيديو وصور)
    الكلمات الدلالية:
    غواصة, الاتحاد السوفيتي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik