10:09 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    في نهاية أبريل/ نيسان 1939 قام طياران عسكريان تشيكيان بالهرب على متن طائرتهما من تشيكوسلوفاكيا إلى روسيا (الاتحاد السوفييتي).

    الأحداث المأساوية

    ومأثرة الطيارين التشيكيين بوغوسلاف شيكموند، ويوسف نافيشنيك، سبقتها أحداث مأساوية في مارس/ آذار 1939 حين احتلت ألمانيا بصورة مشتركة مع بولندا وهنغاريا، تشيكوسلوفاكيا. وغنم الجيش الألماني أشياء كثيرة أهمها وأبرزها طائرة قاذفة سريعة "بي71" (B.71) وهي في الحقيقة طائرة "إس بي-2" الروسية التي اعتبرت من الطائرات الأكثر تطورا في ذلك الوقت.

    الطائرة الأكثر تطورا

    جدير ذكره أن 28 طائرة روسية من طراز "إس بي-2" دمرت 40 طائرة يابانية في قاعدة مازوياما الجوية اليابانية في جزيرة تايوان يوم 23 فبراير/ شباط 1938. وعادت جميع الطائرات الروسية إلى قاعدتها سالمة.

    وكانت تشيكوسلوفاكيا تنوي تصنيع طائرات "إس بي-2" بنفسها، وحصلت من روسيا على رخصة إنتاج هذه الطائرات في عام 1937. إلا أن تشيكوسلوفاكيا تلكأت في تنظيم إنتاج هذه الطائرات مما دفعها لاستيراد الطائرات جاهزة، فاشترت 60 قاذفة قنابل من طراز "إس بي-2" من روسيا.

    وقامت تشيكوسلوفاكيا بتزويد الطائرات التي حصلت عليها من روسيا بمعدات وأسلحة من صنع محلي، وأطلقت عليها اسم "بي71".

    رفض تسليمها إلى ألمانيا

    وبعدما احتل الألمان تشيكوسلوفاكيا نقلوا غالبية طائرات "بي71" إلى ألمانيا. وساعد طيارون تشيك في نقل طائراتهم إلى ألمانيا كما أفاد بذلك موقع "أفياتور". غير أن بوغوسلاف شيكموند ويوسف نافيشنيك قررا أن يطيرا على طائرتهما "بي71" إلى روسيا وليس ألمانيا، فانطلقا نحو روسيا عبر أجواء بولندا. وبعد خداع قوات الدفاع الجوي الألمانية والبولندية هبطت طائرة "بي71" في أحد مطارات جمهورية بيلاروسيا السوفيتية.

    وطالبت ألمانيا روسيا بإعادة الطائرة التي غنمها الجيش الألماني في تشيكوسلوفاكيا. وقوبل الطلب الألماني بالرفض بعد أن رفض الألمان إرسال خبرائهم لإصلاح الأضرار التي أصيبت بها عجلة الطائرة أثناء الهبوط أو دفع أتعاب الخبراء الروس.

    المصير المفجع

    ولقي الطياران التشيكيان بوغوسلاف شيكموند ويوسف نافيشنيك المصير المفجع بعدما تقرر في عام 1942 نقلهما من روسيا إلى بريطانيا لينضما هناك إلى إحدى وحدات القوات الجوية التي بدئ بتشكيلها من الطيارين التشيك. وقدم العقيد يوسف بيرونسكي إلى روسيا ليرافقهما أثناء السفر إلى بريطانيا. وغادر بوغوسلاف شيكموند ويوسف نافيشنيك ميناء مورمانسك الروسي على متن طراد "ادينبورغ" يوم 28 أبريل/ نيسان 1942. ولكنهما اضطرا إلى العودة إلى روسيا بعد ان تعرضت السفينة التي استقلاها إلى هجوم جوي. وتوفي العقيد بيرونسكي متأثرا بجراحه. وبعد أسبوعين غادر الطياران التشيكيان مورمانسك مستقلين طراد "ترينيداد". وهاجمت قاذفات القنابل الألمانية هذه السفينة أيضا. وقتل بوغوسلاف شيكموند ويوسف نافيشنيك في حادث غرق طراد "ترينيداد".

    انظر أيضا:

    رفع السرية عن أحدث قاذفة قنابل روسية (صور)
    روسيا تزود قواتها الجوية بطائرة قاذفة فريدة
    روسيا تبني طائرة قاذفة خفية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, طائرة, تهريب, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook