Widgets Magazine
06:46 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    اقتحام الجيش السوري معاقل جبهة النصرة في الحويز بريف حماة

    سيارات مسلحة بـ"نصف الدراسة الجهنمية" تخوض المعارك في سوريا

    © Sputnik . BASEL SHARTOUH
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    يستعين الجيش العربي السوري في عملياته ضد الإرهاب بسيارات مسلحة إلى جانب المدرعات العادية.

    وتعتبر سيارة "كاماز 350 موستانغ" المزودة بمدفع "إس-60" عيار 57 ملم من أقوى السيارات المسلحة. وشوهدت سيارة من هذا الطراز في سوريا للمرة الأولى في مارس/آذار 2016، حسب "روسيسكايا غازيتا". ثم ورد ذكرها في أنباء المعارك في المناطق الجبلية الصحراوية وفي المدن.

    ومدفع "إس-60" هو نصف ما يعرف بالدرّاسة الجهنمية، مدفع "زي إس أو-57-2" المزدوج المضاد للطائرات. وخصص مدفع "إس-60" في البداية لحماية القوات من الهجوم الجوي ولكنه يستخدم في النزاعات المسلحة أولاً لتدمير مختلف الأهداف الأرضة بما فيها الآليات المدرعة.

    ويستطيع هذا المدفع إطلاق 120 قذيفة في الدقيقة. ويصل مداه الأقصى إلى 6000 متر. وتزن قذيفته 2.8 كيلوغرام. وتنطلق القذيفة من المدفع بسرعة 1000 متر في الثانية.

    ويتيح وضع هذا المدفع في السيارة التي يطلق عليها اسم "موستانغ"، نقله إلى المكان المناسب في الوقت المناسب، فسرعة سيارة "موستانغ" تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة، ويمكن تزويدها بوقود يكفي لـ1000 كيلومتر.

    انظر أيضا:

    المقاتلة القاذفة الأكثر تطورا تشارك في الحرب السورية
    البنتاغون يطلب ذخائر روسية
    صاروخ محدث يضمن تفوق المقاتلات الروسية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, مدفعية, مكافحة الإرهاب في سوريا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik