Widgets Magazine
15:33 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    قاذفة بي 21

    "بي 21"... السلاح النووي الأكثر سرية في العالم (فيديو+صور)

    © REUTERS / U.S. Air Force
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 63

    تخطط الولايات المتحدة الأمريكية لتسليح طائرات "بي 21" بأسلحة نووية، لتكون قاذفة المستقبل في الجيش الأمريكي.

    ذكر ذلك موقع "ديفينس مافين"، مشيرا إلى أن الطائرة "بي 21" تعد من أكثر المشروعات العسكرية السرية، وستكون قاذفة شبحية، يمكنها ضرب أي مكان في العالم، وتمتلك قدرة غير محدودة للوصول إلى أهدافها.

    وتواجه القاذفات الأمريكية خطرا متزايدا، بسبب تطور وسائل الدفاع الجوي، في الدول المنافسة، خاصة روسيا، التي تستطيع صواريخها الخاصة بالدفاع الجوي من إسقاط جميع الطائرات المتطورة، بما فيها "إف 35" الشبحية، وقاذفات "بي 52" النووية، على مسافة بعيدة.

    وبحسب الموقع، فإن الطائرة الجديدة ستملك قدرات شبحية من نوع خاص، ويمكنها التفوق على قدرات صواريخ الدفاع الجوي المتطور، مشيرا إلى أنها تمثل الجيل المقبل من الطائرات الشبحية، التي ستسود حروب المستقبل خلال عقود مقبلة.

    وتطور روسيا مقاتلات (سو 57) لتكون الجيل الجديد من طائراتها الشبحية، وهي تكافئ في قدراتها مقاتلات الهيمنة الجوية الأمريكية (إف 22)، ومقاتلات (إف — 35).

    وتتسابق الدول الكبرى مثل أمريكا وروسيا والصين على تطوير طائرات (قاذفة ومقاتلة) بقدرات خارقة، تمكن قواتها الجوية من التفوق الجوي، في حروب المستقبل.

    والطائرة "بي-21" ستكون قاذفة قنابل ثقيلة، يتم تطويرها في الوقت الحالي، ومن المقرر أن تدخل الخدمة عام 2025، لتحل محل القاذفات الأمريكية الحالية "بي 1" و"بي 52" الموجودة حاليا ضمن القوات الجوية الأمريكية، وستكون قادرة على حمل أسلحة تقليدية أو نووية حرارية.

    انظر أيضا:

    شبح روسي يرعب قادة الجيش الأمريكي (فيديو وصور)
    غواصة "ياسن" شبح روسي لا مثيل لها عالمياً وتتفوق على "فيرجينيا" الأمريكية
    مجلة تحذر من هجوم نووي خاطف على 3 قواعد أمريكية
    مجلة تحذر أمريكا... حرب الخليج الثالثة "باهظة الثمن"
    الكلمات الدلالية:
    قاذفة استراتيجية أمريكية, أخبار عسكرية, الحرب الجوية, الجيش الأمريكي, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik