Widgets Magazine
15:26 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    قنبلة نووية

    لهيب لا ينطفئ... 9 معلومات عن أول هجوم ذري في التاريخ 

    © Sputnik . Maxim Blinov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    تحيي اليابان، اليوم الثلاثاء 6 أغسطس/ آب، الذكرى الـ74 لإلقاء أول قنبلة ذرية في العالم على أراضيها، قبل نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945.

    ففي 6 أغسطس 1945، أسقطت الولايات المتحدة الأمريكية أول قنبلة نووية في تاريخ البشرية، على مدينة هيروشيما اليابانية، مخلفة كارثة بشرية راح ضحيتها حوالي 80 ألف قتيل، وبحلول نهاية عام 1945، لقي حوالي 140 ألف شخص آخرين، حتفهم بسبب تداعيات القصف.

    وبحسب موقع "هيستوري هيت"، فإن قنبلة هيروشيما "الوليد الصغير"، تم إلقاؤها على المدينة، قبل أيام من إلقاء قنبلة أخرى "الرجل الثمين" على مدينة نغازاكي، لتقتل 40 ألف شخص آخرين.

    ويقول الموقع، إن القنبلة كان لها دورا حاسما في إقناع اليابانيين باتخاذ قرار الاستسلام في الحرب العالمية الثانية.

    وأورد الموقع 9 معلومات عن أول هجوم نووي في التاريخ:

    1- قائمة القصف

    كانت قائمة القصف النووي الأولى، التي وضعها الجيش الأمريكي تضم 5 مدن يابانية، لم تكن نجازاكي إحداها.

    2- تصاميم مختلفة

    كانت قنبلة هيروشيما "الوليد الصغير" مصنوعة من اليورانيوم 235، عالي التخصيب، بينما كانت قنبلة نغازاكي مصنوعة من البلوتنيوم، وكانت أكثر تعقيدا في تصميمها.

    3- الاسم الكودي

    يقول الموقع إن الإسم الكودي لأحد القنبلتين، مأخوذ من فيلم الجريمة الأمريكي "الصقر المالطي"، الذي تم إنتاجه عام 1941.

    4- عملية "الميتينغ هاوس"

    رغم النتائج الكارثية لهجومي هيروشيما ونغازاكي النوويين، إلا أن مدينة طوكيو تعرضت لهجومين أكثر وحشية من الأمريكيين خلال القصف الجوي بالقنابل التقليدية، الذي نفذته 334 قاذفة "بي 29" وقتلت أكثر من 100 ألف شخص، وأصابت أضعاف هذا العدد، ليلتي 9 و10 مارس / أذار 1945.

    5- الإنذار

    قبل الهجومين النوويين، ألقت الطائرات الأمريكية كتيبات صغيرة على اليابانيين، لكنها لم تكن إلا إنذارا بالهجوم ولدعوة المدنيين للهروب.

    6- الظلال المرعبة

    عندما سقطت القنبلة النووية على هيروشيما، أحدثت ما تم وصفه بـ"الظلال المرعبة" وأصبحث تعرف بعد ذلك بـ"ظلال هيروشيما".

    7- النووي لم يحسم الحرب

    رغم أن الاعتقاد السائد هو أن إسقاط القنابل النووية على اليابان عجل بنهاية الحرب العالمية الثانية، إلا أن أبحاثا حديثة تقول إن هناك أسبابا أخرى تتعلق بدور الاتحاد السوفتيي في الحرب.

    8- حصيلة القصف

    تراوحت الحصيلة الإجمالية لقتلى القصف بين 150 إلى 246 ألف قتيل في المدينتين.

    9- شعلة السلام

    يتعهد اليابانيون بألا يطفؤوا شعلة السلام، التي تشير إلى ضحايا الهجوم النووي في هيروشيما، حتى يتم إخلاء العالم من أسلحة الدمار الشامل بصورة كاملة.

    ومازالت تلك الشعلة مضيئة منذ إضاءتها لأول مرة، في عام 1964.

    انظر أيضا:

    محمد بن سلمان يزور متحف هيروشيما التذكاري للسلام (صور)
    أقوى بـ160 مرة من قنبلة هيروشيما... تحديد قوة رشقة صاروخية من روسيا
    اليابانيون يدفعون صحتهم عبر الأجيال ثمنا للضربة الأمريكية على هيروشيما
    ذكرى هيروشيما وناغازاكي والصلف الأميركي
    الكلمات الدلالية:
    الحرب العالمية الثانية, قنبلة نووية, ناغازاكي, هيروشيما, اليابان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik