07:08 GMT10 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    150
    تابعنا عبر

    اختبرت إيران في الآونة الأخيرة عدة منظومات جوية جديدة. وأكد القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي، أن إيران أعدت أسلحة دفاعية متميزة ومتطورة بما يتناسب مع التهديدات، وقد تم الكشف عن معظمها.

    وتتحدث وكالة "سبوتنيك" في هذه المقالة عن منظومات الدفاع الجوي التي اختبرتها ورفعت عنها السرية إيران.

    منظومة فلق:

    كشفت إيران النقاب، يوم 10 أغسطس/أب، عما قالت عنها السلطات إنها منظومة للدفاع الصاروخي جرى تطويرها محليا بمدى 400 كيلومتر وقادرة على كشف صواريخ كروز والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

    وعرض التلفزيون الإيراني لقطات لمنظومة فلق وهي مركبة رادار متنقلة. قال التلفزيون إنها نسخة متطورة من منظومة جاما التي قال خبراء عسكريون إنها روسية الأصل.

    تم تطوير "فلق" في جامعة أصفهان للتكنولوجيا، وهو قادر على اكتشاف وتعقب الأجسام الباليستية والديناميكية الهوائية التي تتحرك بسرعة عالية على ارتفاع 5 أمتار - 120 كيلومترا.

    تم إنشاء مشروع في جامعة أصفهان للتكنولوجيا، والتي أطلقت منه لاحقًا إنتاج رادار كتلة نموذجي، الذي يعتمد على صفيف هوائي نشط مطوّر. هذا الأخير قد زاد من الحماية ضد التشويش، على عكس الرادارات مع التصاميم السلبية. هذا يجعل ابتكار العلماء الإيرانيين فعال، على الرغم من الخطط القديمة المستخدمة في الجهاز.

    يمكن لفلق تجاهل التشويش الناجم عن أنظمة الحرب الإلكترونية. هذا يجعل من الممكن اكتشاف أهداف غير مرئية تقع على بعد أكثر من 200 كيلومتر.

    خرداد:

    "سوم خرداد" هي منظومة دفاع جوي صنعتها إيران محليا، وتم الكشف عنها عام 2014، وهي منظومة محمولة ومزودة برادار متطور يمكنها اعتراض 4 أهداف في آن واحد.

    ويمكن للمنظومة استهداف الطائرات المقاتلة وقاذفات القنابل وصواريخ كروز على ارتفاع يصل إلى 25 كيلومترا، ومدى يصل إلى 50 كم، بينما يجري تطويرها ليصل مداها إلى 200 كم.

    وتمتلك إيران عدة منظومات صاروخية محلية الصنع، ويقول موقع "أرمي ريكوغنيشن" إن إيران كشفت يوم 9 يونيو الجاري، عن نظام دفاع صاروخي محلي الصنع يحمل اسم "خرداد 15"، مشيرا إلى أنه مجهز بنظام رادار إيجابي يمكنه رصد مقاتلات وأهداف شبحية وصواريخ كروز.

    ولفت الموقع إلى تصريحات سابقة للجنرال أمير حاتمي وزير الدفاع الإيراني، إن النظام مصمم للعمل على ارتفاعات متوسطة المدى، ويمكنه الكشف عن المقاتلات والطائرات المسيرة المهاجمة على بعد 150 كيلومترا، وتتبع أهداف على بعد 120 كم".

    كما يمكنه الكشف عن الأهداف الخفية على بعد 85 كيلومتر والاشتباك معها وتدميرها على بعد 45 كم.

    ومنظومة الدفاع الجوي "15 خرداد" قادرة على كشف وتتبع 6 أهداف بالتزامن معا، والقيام بعمليات إطلاق وتدمير ضد 6 أهداف.

    لديها قدرة تحرك عالية قادرة على تهيئتها للحرب وإدخالها في العمليات خلال أقل من 5 دقائق، كما أنها مزودة برادار مرحلي مع إمكانية الاشتباك المتزامن مع عدة أهداف ولها منصات إطلاق مستقلة يستخدم فيها صاروخ "صياد 3".

     المنظومة قادرة على الاشتباك المؤثر مع أهداف جوية بقدرات هجومية عالية، مثل طائرات الاستطلاع وقاذفات القنابل والمقاتلات التكتيكية وهي قادرة على تدمير أهداف كروز إن كانت متواجدة في نطاقها.

    منظومة صامت 1، وسماء، وسميع، وبصير، الخاصة بوحدة جمع المعلومات

    منظومة "سماء" مخصصة لتحديد الأهداف وإدارة الزحام الجوي والتي صنعت على أيدي الخبراء الإيرانيين في مقر خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي تعد الأولى من نوعها في منطقة غرب آسيا؛ والتي تملك تقنية صناعتها دول محددة وهي قادرة على التوصل إلى أدق المعلومات بشكل تلقائي ومن الطائرات العابرة وتحديد مسار كل رحلة جوية بشكل دقيق وسريع.

    و منظومة "سما" تعد الية مناسبة للتحكم بالحركة والزحام الجوي، وعبر صناعة هذه المنظومة سيتم سد ّحاجات منظمة الطيران المدني الايراني في التحكم بالزحام الجوي في سماء البلاد.

    ومنظومة "بصير" الخاصة بنقل المعلومات الرادارية إلى القيادة والتحكم ذات التقنيات الحديثة، تقوم بمهام 6 منظومات. وهي معنية بتحليل ونقل المعلومات والاستفسار من المنظومات الملاحية الجوية وأجهزة استقبال الترددات الملاحية.

    وتستخدم منظومة "سميع" لجمع المعلومات الرادارية المتحركة التي تم صناعتها على أيدي خبراء مقر خاتم الانبياء (ص) في أحجام مختلفة، لوضعها على طائرات مسيرة وغير مسيرة بهدف جمع معلومات رادارية وملاحية في أقرب نقطة لها من الطائرات المراقبة.

    كما صنعت منظومة "صامت 1" من أجل جمع معلومات رادارية على صعيد البلاد وإنجاز عملية تحليل هذه المعلومات في الوقت نفسه وإرسالها إلى مقار القيادات العسكرية.

    باور 373:

    كشفت وسائل إعلام إيرانية رسمية، يوم الخميس 22 أغسطس/أب، عن نظام صاروخي إيراني متنقل وبعيد المدى تم تصنيعه محليا بمناسبة يوم الصناعات الدفاعية.

    وعرض التلفزيون الرسمي الإيراني لقطات للرئيس حسن روحاني وهو يحضر مراسم الكشف عن منظومة الدفاع الجوي الصاروخي "باور-373".

    وقال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أثناء مراسم إزاحة الستار عن المنظومة الجديدة، إنها متطورة أكثر من منظومة "إس-300" وقريبة من منظومة "إس-400" الروسية.

    وتتميز منظومة "باور 373" محلية الصنع بقوة تدمير الأهداف حتى ارتفاع 27 كم وعلى مدى 300 كم.

    وبإمكان منظومة "باور 373" كشف وتحديد مائة هدف في آن واحد وجدولة أولوية التصدي لستة منها؛ وبتدشين هذه المنظومة ارتقت إيران إلى المرتبة السادسة عالميا في مجل إنتاج منظومات الدفاع الجوي. المنظومة  قادرة على رصد وكشف أنواع الطائرات المضادة للرادارات والصواريخ.

    وقال العميد شاهرخ شهرام في مقابلة مع القناة الثانية بالتلفزيون الإيراني، مساء أمس الخميس: "تم تصميم وتصنيع هذه المنظومة وفقا لاحتياجات البلاد للدفاع ذات المدى العالي المستوى، وذلك بحسب وكالة "فارس".

    وأوضح مساعد وزير الدفاع الإيراني، أن منظومة "باور 373" منظومة ضخمة ولديها منظومات فرعية متحركة، ولديها رادار بحث مداه أكثر من 320 كلم، إضافة إلى رادار تعقب يصل مداه إلى أكثر من 250 كلم، ويتعقب الهدف بدقة عالية.

    ومضى العميد شهرام، قائلا: "إن هذه المنظومة لديها أكثر من 6000 عنصر (عيون مركبة)، كل منها عبارة عن رادار.

    انظر أيضا:

    بالفيديو... إيران تزيح الستار عن منظومة صاروخية جديدة
    إيران تزيح الستار عن ثلاثة صواريخ جديدة مضادة للدروع
    إيران تزيح الستار عن 6 إنجازات دفاعیة جدیدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook