23:32 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    شهدت العاصمة الروسية موسكو، في شهر يونيو/حزيران من عام 1945، استعراضا عسكريا تاريخيا.

    وشارك فيه قادة وأفراد القوات المسلحة الروسية التي أجبرت ألمانيا النازية على الاستسلام غير المشروط بعد أربعة أعوام من الحرب التي أشعلتها ألمانيا حين اعتدت على روسيا وغيرها من الجمهوريات السوفيتية المتحدة في  22 يونيو/حزيران 1941.

    موسكو

    وسارت 10 أفواج يضم الواحد منها أكثر من ألف مقاتل في الساحة الحمراء في وسط موسكو خلال العرض العسكري الذي يذكره التاريخ بأنه عرض النصر.

    وشاركت مجموعة من الكلاب أيضا في عرض النصر، وهي من الكلاب المدربة التي أنقذت خلال الحرب حياة 680 ألف جريح بنقلهم من ميدان القتال إلى المستشفى، وأبطلت مفعول أربعة ملايين لغم ودمرت أكثر من 300 دبابة معادية.

    كما شاركت آليات عسكرية في عرض النصر منها راجمات القذائف الصاروخية "كاتيوشا" ودبابات "تي-34-85" و"إيه إس-2" والمدافع الذاتية الحركة.

    وإجمالا، شارك نحو 16 ألف شخص في عرض النصر ومنهم ليونيد بريجنيف، الزعيم السوفيتي المستقبلي.

    عرض عسكي في موسكو في 24 يونيو 1945
    B. Kazakov
    عرض عسكي في موسكو في 24 يونيو 1945

    برلين

    اتفق الحلفاء  (روسيا/الاتحاد السوفيتي، الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، فرنسا) وقتذاك على إقامة عرض عسكري مشترك احتفاء بالانتصار على ألمانيا النازية في العاصمة الألمانية برلين.

    وأقيم هذا العرض في خريف 1945. ورأسه عن روسيا المارشال غيورغي جوكوف، والجنرال دوايت أيزنهاور عن الولايات المتحدة، والفيلدمارشال برنارد مونتغمري عن بريطانيا، والجنرال جان ماري دي لاتر دي تاسينيه عن فرنسا. وعرض فيه الحلفاء ما استخدموه من آليات عسكرية ضد ألمانيا النازية.

    وكانت دبابات "إيه إس-3" الروسية درة عرض النصر في برلين وفقا لصحيفة "في بي كا" . وبدت تلك الدبابات التي تحمل اسم الزعيم السوفيتي يوسف (جوزيف) ستالين ("إيه إس" باختصار) وكأنها غول رهيب يزحف من رواية خيالية عن حرب المستقبل.

    الدبابات الثقيلة إي إس-3 من زمن الحرب الوطنية العظمى خلال عرضها في الحقل العسكري في مورمانسك
    © Sputnik . Pavel Lvov
    الدبابات الثقيلة "إي إس-3" من زمن الحرب الوطنية العظمى خلال عرضها في الحقل العسكري في مورمانسك

    تبريد الرؤوس الحامية

    خرجت دبابة "يوسف ستالين 3" إلى حيز الوجود في نهاية الحرب العالمية الثانية ولم تشارك في الحرب. غير أن ظهورها في برلين يوم 7 سبتمبر 1945 كان بمثابة الماء البارد الذي يبرد الرؤوس الحامية المفكرة في إشعال نار الحرب العالمية الجديدة ضد روسيا. وكانت مهمة دبابة "يوسف ستالين 3" منع نشوب الحرب الجديدة. وتمكنت هذه الدبابة من تحقيق مهمتها بعد أن أذعر مظهرها من فكروا في ذلك.

    وكانت دبابة "إيه إس 3" ثالثة دبابات "يوسف ستالين". وبصرت الدبابتان الأولى "إيه إس-1" والثانية "إيه إس-2" النور في عام 1943. وصُنعتا لمواجهة دبابات "نمر" الألمانية. وتم إنتاج 130 دبابة من طراز "إيه إس-1".

    واعتبرت دبابة "يوسف ستالين 2" الدبابة الأساسية التي خاضت معارك الأعوام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية. وتم إنتاج 3475 دبابة من طراز "إيه إس 2".

    وظلت دبابات "إيه إس 2" في الخدمة حتى عام 1995.

    انظر أيضا:

    "مدافع ستالين" لا تحال إلى التقاعد
    "شيطانة الليل" من موسكو... أول امرأة في العالم تسقط الطائرة المعادية
    تراجع الجيش الروسي يوقع الغزاة في الفخ
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, دبابات, عرض عسكري, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook