22:42 GMT26 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    192
    تابعنا عبر

    مضت 80 عاما على دخول هذا المدفع إلى حيز الخدمة.

    ودخل مدفع هاوتزر "إم-30" الخدمة في الجيش الروسي (الجيش الأحمر) في 29 سبتمبر/أيلول 1939. وصنعه فريق المهندسين الروس برئاسة مصمم المدفعية المرموق فيودور بتروف.

    ويعتبر هذا المدفع من أسلحة الحرب العالمية الثانية الأكثر تطورا. واستخدمه الجيش الروسي السوفيتي لتدمير تحصينات واستحكامات العدو ومكافحة الدبابات الثقيلة. وكان بإمكانه أن يصيب أهدافا تبعد أكثر من 11000 متر بقذائف يتجاوز وزن الواحدة منها 21 كيلوغراما. ويستطيع مدفع "إم-30" إطلاق 6 قذائف في الدقيقة. ويبلغ وزنه 2450 كيلوغراما. ويتكون طاقمه من 8 أشخاص.

    واستمرت خدمته بعد انتهاء الحرب العالمية في روسيا ودول أخرى. وكانت جمهورية الصين الشعبية تنتج نسخه.

    ويمكن مشاهدة مدافع "إم-30" الآن في سوريا حيث تساعد هذه المدافع القوات السورية في مكافحة الإرهاب كما ذكرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا".

    انظر أيضا:

    لماذا تعيد روسيا مدفع زمن ستالين لخدمة جيشها؟
    المدفعية السورية تدمر مرابض إطلاق الصواريخ بريف اللاذقية... فيديو
    فيديو: "حديقة حيوانات" تساهم في تدمير مدفعية العدو
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, مدفعية, مكافحة الإرهاب, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook