08:44 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    حرب أكتوبر 1973 (35)
    0 80
    تابعنا عبر

    دخلت مصر حرب أكتوبر بقوة جوية تتجاوز 620 طائرة حربية، كان أكثر من ثلثها الطائرة السوفيتية الأسطورية "ميغ 21"، التي يقول خبراء أنها يمكن أن تواصل القتال لقرن من الزمان بذات الكفاءة القتالية، التي عرفها العالم عن تلك الطائرة.

    كان عدد طائرات "ميغ 21"، الذي تملكه مصر في حرب أكتوبر نحو 220 طائرة حربية، حسبما تشير إحصائيات نشرها موقع "غلوبال سيكيوريتي" الأمريكي.

    فيما يلي 15 معلومة، ترصد أهم مميزات تلك الطائرة الحربية، التي تعد من أكثر المقاتلات الحربية إنتاجا في العالم، لسهولة قيادتها وتكلفتها تشغيلها المنخفضة مقارنة بالتكلفة الباهظة للطائرات الأمريكية.

    1- أكثر المقاتلات الحربية نجاحا في حقبة الحرب الباردة؛ تمتلكها أكثر من 50 دولة حول العالم، ومازالت في الخدمة حتى الآن، بحسب ما ذكرته مجلة "إيرفورسس".

    2- تم إنتاج أكثر من 11 ألف طائرة من هذا الطراز، في عهد الاتحاد السوفييتي، وفقا لموقع "ميليتري فاكتوري".

    3- بدأ إنتاج الطائرة عام 1959، ودخلت الخدمة رسميا بعدها بسنوات، وكانت حرب أكتوبر وحرب فيتنام من أشهر معاركها، حيث أظهرت نتائج فائقة في مواجهة المقاتلات الأمريكية إف 4 "فانتوم".

    4- هي مقاتلة اعتراضية، تعمل بمحرك أحادي، ومقعد واحد، يصل طولها إلى 15.76 متر، والمسافة بين طرفي الجناحين 7.15 متر، وارتفاعها من الأرض 4.1 متر.

    5- وزن الطائرة دون تسليح 5.2 طن، ويصل وزنها بالتسليح إلى 7.96 طن.

    6- السرعة القصوى للطائرة تصل إلى 2175 كم/ الساعة (2 ماخ)، أي ضعف سرعة الصوت، ويصل مداها إلى 1210 كم اعتمادا على خزانات الوقود الداخلية، ويمكن زيادته في حالة استخدام خزانات وقود خارجية، ويمكن للطائرة أن تحلق على ارتفاعات تصل إلى 17800 متر، بحسب موقع "ميليتري ماشين" الأمريكي.

    7- تعد "ميغ 21" واحدة من أكثر الطائرات الحربية انتشارا في العالم، وتعتمد عليها عشرات الجيوش لعدة أسباب أبرزها انخفاض تكلفة الطائرة، وقدرتها على العمل في ظروف صعبة، إضافة إلى أنه جرى تطوير النسخ الأخيرة منها وتجهيزها بوسائل ملاحة جوية متطورة تجعلها تنافس طائرات الجيل الثالث.

    8- مازالت الهند تمتلك أسطولا من تلك الطائرة، يصل عدده إلى 245 طائرة، بينما تمتلك مصر 53 طائرة، وسوريا 53، وتستخدمها دول أخرى مثل رومانيا وكوريا الشمالية وأزربيجان وليبيا، حتى الآن، وفقا لموقع "أرمد فورسس" الفنلندي.

    9- كان الصاروخ "إيه إيه - 2 أتول" واحدا من أشهر الصواريخ "جو - جو"، التي تستخدمها طائرات "ميغ 21" في المعارك الجوية ضد الطائرات المعادية في مدى قريب، وهو صاروخ يتم توجيهه بالأشعة تحت الحمراء، وكان مسؤولا عن إسقاط معظم الطائرات المعادية عندما تم استخدامه في حرب فيتنام من قبل قوات الشمال.

    10- تمتلك الطائرة أيضا مدفعا رشاشا عيار 30 مم، كان يتم استخدامه بفاعلية ضد الطائرات المعادية الموجودة على مسافة قريبة خلال المعارك الجوية، وبفضل هذا التسليح كانت الطائرة تمثل مصدر رعب للطائرات الأمريكية المتطورة مثل إف - 4 "فانتوم".

    11- تعد طائرة مثالية للقيام بمهام الدفاع الجوي، ويمكنها اعتراض الطائرات المهاجمة وتدميرها، لأن سرعتها الفائقة وخفة وزنها وقدرتها على المناورة تمنحها اليد العليا في أية معركة دفاعية، حتى عندما تواجه طائرات معادية بقدرات تكنولوجية عالية، مثل طائرات الجيل الثالث والرابع.

    12- لا توجد خطط لإنهاء خدمة تلك الطائرة، وهو ما يعني أنها يمكن أن تصبح أقدم مقاتلة في العالم، بحسب موقع "ميليتري ماشين".

    13- السرعة الفائقة للطائرة تمكنها من الاندفاع نحو الطائرات المعادية، والتصدى لها، ثم التراجع بسرعة فائقة للخروج من مدى نيران الطائرات المعادية، حتى لا تتعرض لهجمات مضادة.

    14- في حرب فيتنام خسرت القوات الأمريكية 103 طائرة فانتوم، مقابل 66 من ميغ-21 في المواجهات الجوية لفيتنام الشمالية، التي كانت تستخدم تلك الطائرات.

    15- في 14 أكتوبر 1973، شاركت 62 طائرة مصرية "ميغ 21" في مواجهة هجوم جوي إسرائيلي بـ120 طائرة حربية، بحسب ما ذكره موقع "نرويتش" الأمريكي.

    واستمرت المعركة الجوية بين الطائرات المصرية والإسرائيلية "معركة المنصورة" مدة 53 دقيقة، وخسرت إسرائيل في ذلك اليوم 44 طائرة.

    الموضوع:
    حرب أكتوبر 1973 (35)

    انظر أيضا:

    مقاتلة "ميغ-21" أفضل من "إف-22" في حرب طويلة
    في أول تجربة قتالية... "ميغ-21" تسقط طائرة أمريكية
    "ميغ-21" الروسية ضد "إف-4" فانتوم... من فاز بمعركة الموت؟
    الدخان يكشفها... كيف تغلبت "ميغ-21" على أفضل مقاتلة أمريكية
    الكلمات الدلالية:
    الحرب الجوية, ميغ 21, الجيش الإسرائيلي, الجيش المصري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik