21:15 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    شهد يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول من عام 1961 تجربة تفجير قنبلة تعرف بقنبلة القيصر.

    وصنعها الاتحاد السوفيتي ردا على تصنيع القنابل النووية في الولايات المتحدة الأمريكية. وتعد "قنبلة القيصر" وهي قنبلة نووية حرارية، أقوى قنبلة في التاريخ.

    إلا أنها لا تنفع كما ترى صحيفة "لافانغوارديا" الإسبانية، في حرب حقيقية. فمثلا، لم يكن ممكنا نقلها إلى مسافات طويلة. وكان الجزء الأكبر من قوتها التدميرية يتسرب إلى الفضاء في حال تفجيرها، حسب الصحيفة.

    وترى الصحيفة أن الهدف من إنشاء قنبلة القيصر إخافة الغرب الرأسمالي.

    وتجدر الإشارة إلى أن ما أعلنته الصحيفة لا ينفي كون قنبلة القيصر أقوى عبوة نووية حرارية ناسفة في العالم. أما بالنسبة لجدواها فإنها لم تُصنع من أجل الحرب (أي حرب) وإنما صنعت من أجل إيقاف مَن يخطط  لحرب ضد الاتحاد السوفيتي وباقي العالم، ونزع فتيل الحرب الممكنة.

      

    انظر أيضا:

    كشف أسرار "أم كوزكا"
    قنبلة "أُمّ كوزْكا" درة معرض معدات نووية
    موسكو تُرِي العالم "أمّ كوزْكا"
    الكلمات الدلالية:
    قنبلة نووية, صحيفة, مقال, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik