17:38 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 90
    تابعنا عبر

    خلال الحرب الباردة، ابتكر الاتحاد السوفيتي عددًا كبيرًا من الأسلحة العالية الجودة، والتي لا تزال تستخدم في روسيا. تعتبر المقاتلة الأسرع من الصوت "ميغ-31" مثالاً رئيسياً على كيفية استخدام الكرملين لإرث الاتحاد السوفيتي.

    خلال الحرب الباردة، واجه الاتحاد السوفيتي تهديدًا جويًا من الولايات المتحدة، لذلك عمل المهندسون السوفيت بجد لإنشاء مركبة قتالية تحمي البلاد من التهديدات المحتملة. نتيجة لذلك، وُلدت المقاتلة "ميغ-31"، التي لا تزال تعمل في سلاح الجو الروسي.

    تقول صحيفة "سوهو" الصينية: "يتم تحديث وتحسين ميغ-31 باستمرار وستستمر في أن تكون قيمة قتالية لا غنى عنها".

    تجدر الإشارة إلى أن ميغ-31 تم تطويرها في السبعينيات. وسميت في الناتو  ("FoxHound"). تم تطوير هذه الطائرة القتالية لتحل محل الطائرات الاعتراضية من طراز ميغ- 25 ، والتي كان بها عدد من أوجه القصور. يلاحظ الكاتب الصيني أن الطائرة ميغ-31، مثل سابقتها، تتمتع بسرعة طيران عالية. ومع ذلك، على عكس ميغ-25، فإن Foxhound لديها قدرة ممتازة على المناورة.

    يبلغ طول بدن الطائرة 22.62 مترًا، بينما يبلغ باع جناحيها 13.45 مترًا، ويبلغ ارتفاعها 6.46 مترًا. تتمتع المقاتلة الاعتراضية بمظهر ديناميكي مشابه كثيرا لسابقتها "ميغ-25"، مع جناح الاجتياح العكسي الخلفي وذيل مزدوج. تبلغ مساحة الجناح 61.6 مترًا مربعًا. عند إنشاء جسم الطائرة، تم استخدام مواد وعمليات إنتاج جديدة تمامًا، مما كفل السرعة العالية للطائرة على ارتفاع منخفض. وتلفت Sohuالانتباه إلى أن تحتوي مادة جسم الطائرة على حوالي 49٪ من الصلب النيكل، و 33٪ من سبائك الألومنيوم، و 16 ٪ من التيتانيوم و 2 ٪ من المواد المركبة.

    وتضيف الصحيفة: "ميغ-31 كانت أول مقاتلة في العالم مزودة برادار مرحلي".

    كما أن هذه الطائرة القتالية يمكن أن تعوض عن أنظمة الإنذار، والقيام بشكل مستقل بالكشف عن بعد وضرب أهداف بعيدة. علاوة على ذلك، فإن ميغ-31 قادرة على اكتشاف صواريخ كروز على ارتفاعات منخفضة واعتراض الضربات بفعالية.

    لا ننسى الأسلحة الفتاكة فيها أيضا، فهي قادرة على حمل صواريخ إر-33 وإر-37 وإر-77 وخي-31 وخي-58. وكذلك حصلت مؤخرا على إمكانية استخدام صواريخ خي-47إم2 "كينجال" الأسرع من الصوت.

    ميغ-31 هو سلاح عسكري سوفييتي كلاسيكي ولد خلال الحرب الباردة وكان يستخدم لملء العجز في الدفاع الجوي للاتحاد السوفيتي. في ساحة المعركة الحديثة ، تمتاز طائرة ميغ-31 المطورة بقدرات اعتراض أكثر قوة وقادرة على ضرب أهداف بعيدة".

    انظر أيضا:

    بإمكان "سو- 57" فعل ما فعلته مقاتلات "ميغ-25" خلال حروب الشرق الأوسط
    رقم قياسي سجلته "ميغ-25" الروسية يبقى عصيا على الطائرات الأمريكية
    15 معلومة عن "ميغ 31" الروسية… تسقط الأقمار الصناعية وترعب القاذفات الأمريكية
    مقاتلة "ميغ-31" المعدلة تثبت قدراتها في الستراتوسفير
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد السوفيتي, ميغ-25, ميغ-31, سلاح روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook