03:30 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مرحاض على متن طائرة هجوم أرضي أمريكية خلال الحرب مع فيتنام عام 1965

    بالفيديو والصور... "سلاح أمريكي فتاك" باستخدام مرحاض

    © Photo / Public domain / U.S. Navy
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    128
    تابعنا عبر

    نقلت صحيفة "وور هيستوري" الأمريكية أن جسما غريبا سقط على فيتنام، يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1965، وقد تبين أنه مرحاض.

    أسقطت طائرة هجوم أرضي أمريكية، سكاي رايدر "VA-25 A-1" على موقع دلتا الميكونغ في فيتنام، وانطلقت الطائرة من حاملة الطائرات "ديكسي"  في بحر الصين الجنوبي وكان اسم الطيار بيل ستودارد.

    وقبل الاستعداد للهجوم قرأ الطيار أسماء الصواريخ حتى وصل إلى المرحاض فسماه "ساني-فلاش" (وهو نوع من أنواع منظفات المراحيض)، بحسب الصحيفة.

    وأخبر قصة المرحاض، الكابتن كلينت جونسون، حيث قال: كان المرحاض تالفا وكان علينا التخلص منه على أي حال، لكن أحد الطيارين قرر إنقاذه وتجهيزه ليبدو كقنبلة، وعلق الطاقم أن المرحاض أصدر صفيرا عند هبوطه، وكان على وشك إيذاء الطائرة حين الإسقاط، كما تم تسجيل الإسقاط عن طريق كاميرا مثبتة على جناح الطائرة.

    وتم صنع قاعدة خاصة لتسند المرحاض على الطائرة، بالإضافة إلى تطوير هيكلية خاصة به.
    وشاركت طائرات سكاي رايدر في الهجوم على شمال فيتنام عام 1964 التي استهدفت مستودعات الوقود الفيتنامية، أما في عام 1973، تم نقل جميع طائرات هذا النوع إلى القوات الجوية الفيتنامية الجنوبية. وحلت طائرات "A-6A Intruder" محل سكاي رايدر كطائرة هجومية متوسطة رئيسية في أمريكا.

    انظر أيضا:

    ترامب يعلن عن تطوير أسلحة "جبارة" في أمريكا
    أخطر 13 برنامجا سريا للاستخبارات العسكرية الأمريكية
    سلاح مدمر قادر على "ضرب أي خصم في أي مكان بالعالم" يصل السعودية... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    تواليت, طائرة هجومية, مرحاض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik