15:34 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح بذلك رئيس الخدمة الصحفية للأسطول الشمالي، القبطان فاديم سيرغا أن السفينة التي تحمل سلاح صاروخي مجهول الهوية "أميرال أسطول الاتحاد السوفيتي غورشكوف" غادرت القاعدة الرئيسية في سفيرومورسك وتوجهت إلى بحر بارنتس.

    يستكمل طاقم الفرقاطة "ألكسندر غورشكوف" الاستعدادات للانتقال بين القواعد لاختبار أسلحة الصواريخ. لا تقدم الخدمة الصحفية أي تفاصيل أخرى.

    ولكن بعد هذه المعلومات، ظهرت معلومات أخرى أنه في المستقبل القريب، سيتم احتبار الصواريخ الأسرع من الصوت 3إم22 "تسيركون" في روسيا.

    وقال مصدر لوكلات روسية: "من المفترض أن يتم إطلاق "تسيركون" من البحر الأبيض".

    في شهر مارس/آذار من هذا العام ، ذكرت وسائل الإعلام أنه يتم التخطيط لإطلاق أول اختبار من ناقل بحري من الفرقاطة الرئيسية للمشروع 22350 الأدميرال غورشكوف.

    وفي الوقت نفسه، نشرت قناة "زفيزدا" التلفزيونية لقطات لفرقاطة "الأدميرال غورشكوف" وهي تغادر القاعدة. من الجدير بالذكر أنه في الجزء الخلفي من السفينة وضعت حاويات. وهناك احتمال أن في هذه الحاويات صاروخ 3إم22 "تسيركون" للاختبارات المستقبلية.

    انظر أيضا:

    قدرات الفرقاطة الروسية الجديدة "الأدميرال غورشكوف"
    إطلاق صواريخ "كاليبر" من الفرقاطة "الأدميرال غورشكوف"...فيديو
    فرقاطة "الأدميرال غورشكوف" تعود إلى قاعدتها بعد الإبحار حول العالم
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, صواريخ "تسيركون", سفينة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook