01:28 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن الأسطول الروسي قادر على مواجهة تحديات العصر الحديث.

    يضم الأسطول الروسي سفنا من صنع روسي. فيما يلي أهم القطع البحرية التي انضمت إلى الأسطول الروسي في الفترة الأخيرة:

    الحاسب الآلي العائم

    في يوليو/ تموز 2018 انضمت فرقاطة "أدميرال غورشكوف" إلى الأسطول الروسي. وتعتبر هذه السفينة أكثر قطع الأسطول الروسي تطورا من الناحية التقنية. وفي الحقيقة فإنها عبارة عن جهاز كمبيوتر عائم، إذ تستطيع تأدية وظائف كثيرة، ولاسيما اكتشاف القوات المعادية، دون مشاركة الإنسان.

    وتستطيع فرقاطة "أدميرال غورشكوف" السير بسرعة 30 عقدة. ويمكن تزويدها بما يلزمها خلال رحلة تستغرق شهرا تقريبا.

    أما عن تسليحها فهي تحتوي على 16 منصة (قاذف) لإطلاق صواريخ "كاليبر" ومدافع "أ-192" عيار 130 ملم التي تستطيع إطلاق 30 قذيفة في الدقيقة ويمكنها أن تصيب الأهداف على بعد 23 كيلومترا، و4 قواذف لطربيدات "باكيت إن كا" المضادة للغواصات.

    وتحميها من الهجوم الجوي منظومات "بوليمينت ريدوت" و"بالاش".

    وتقوم روسيا الآن باختبار فرقاطة أخرى من نفس الطراز هي "أدميرال كاساتونوف" ، وتواصل العمل في تصنيع 3 فرقاطات مماثلة أخرى.

    فرقاطة الأدميرال غورشكوف
    © Sputnik . Alexandr Galperin
    فرقاطة "الأدميرال غورشكوف"

    المقاتلات البحرية المتعددة المهام

    حصل الأسطول الروسي في مارس/ آذار 2016 على أولى سفن من طراز 11356. وخصص هذا الطراز للقيام بمهام عدة منها مكافحة سفن السطح المعادية والغواصات وصد الهجوم الجوي وضرب الأهداف الأرضية.

    وقد انضمت 3 سفن من هذ الطراز إلى الأسطول الروسي في البحر الأسود هي "أدميرال غريغوروفيتش" و"أدميرال أسين" وأدميرال ماكاروف".

    وزودت كل منها بقواذف إطلاق الصواريخ، ويمكنها أن تطلق صواريخ "كاليبر" و"أونيكس". كما أنها زودت بأسلحة مضادة للغواصات والطائرات. ومن أسلحتها المضادة للطائرات صواريخ "شتيل 1" البالغ مداها 50 كيلومترا.

    ووُضعت جميع أسلحتها تحت إدارة نظامي "بوما" و"تريبوفانييه".

    ويمكنها أن تسير بسرعة 30 عقدة. ويمكن أن تدوم رحلتها شهر كاملا.

    فرقاطة أدميرال غريغوروفيتش
    © Sputnik . Vasiliy Batanov
    فرقاطة "أدميرال غريغوروفيتش"

    خفر السواحل

    وتسلّم الأسطول الروسي منذ عام 2008  ست سفن من طراز 20380.  وتتلخص وظيفتها الأساسية في خفر السواحل وحمايتها من الهجوم البحري.

    وتم تجهيزها بـ8 قواذف لإطلاق صواريخ X-35  القادرة على تدمير أي سفينة على بعد 260 كيلومترا. وزودت أيضا بمدافع "أ-190" عيار 100 ملم، وطربيدات "كاليبر إن كا" عيار 330 ملم المضادة للغواصات.

    ويمكنها أن تحمل طائرة الهليكوبتر "مي-27". وتستطيع السير بسرعة 27 عقدة. ويمكن أن تدوم رحلتها 15 يوما.

    كورفيت سوبرازيتيلني
    © Sputnik . Alexey Danitshev
    كورفيت "سوبرازيتيلني"

    الزوارق الصاروخية

    لا تضع روسيا نصب عينيها مهاجمة أي بلد. ولذلك تحجم عن صنع البوارج الحربية الضخمة مثل حاملات الطائرات، وتركز على تزويد قواتها البحرية بالسفن القادرة على الدفاع عن حياض الوطن ومنها زوارق صاروخية من طراز "بويان إم". وقد انضمت 8 زوارق من هذا الطراز إلى الأسطول الروسي منذ عام 2014. وهناك 4 زوارق أخرى قيد الإنشاء.

    وتتسلح زوارق "بويان" بصواريخ "كاليبر إن كا"، ومدفع "أ-190" عيار 100 ملم ومدفع "أ كا-630إم-2" المضاد للطائرات.

    كما تقوم روسيا بتصنيع زوارق صاروخية من طراز "كاراكورت". ويضم الأسطول الروسي الآن زورقين من هذا الطراز. وهناك 14 زورقا من هذا الطراز قيد الإنشاء. ويتمثل سلاح زوارق "كاراكورت" الأساسي في صواريخ "كاليبر".

    سفينة الصواريخ كاراكورت
    © Sputnik . Sergey Mamontov
    سفينة الصواريخ "كاراكورت"

    انظر أيضا:

    زوارق "أوفود" تسبب متاعب للأسطول الأمريكي
    صاروخ سريع جدا يمنح مالكه تفوقا على الأسطول الأمريكي
    "أسطول الظل" الروسي يثير خوف الناتو
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, سفن, أسطول بحري, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik