22:35 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أوضح مايكل بيك، وهو خبير في مجلة National Interest، لماذا تشكل أنظمة قاذفات اللهب الروسية الثقيلة "سولنتسيبيك" (الشمس الحارقة) تهديدًا كبيرًا للولايات المتحدة.

    أشار مؤلف المادة إلى أن الوحدات المسلحة بهذه المنظومات تهدف إلى اختراق مناطق محصنة خاصة لدى العدو.

    وقال بيك: "المهمة هي استخدام هذا السلاح الحارق - المدمر جسديًا ونفسًيا - من أجل حرمان قوات العدو من المدن والمخابئ والخنادق".

    ولفت الخبير الانتباه إلى أن "توس-1أ" (سولنتسيبيك) لديها رأس حراري، الذي له تأثير قوي على التحصينات بعد الانفجار. وبالتالي، فإن المنظومة "تمهد الطريق" للمدفعية ودبابات "أرماتا".

    وفقًا للمجلة، تدمر أنظمة قاذفة اللهب هذه "بشكل تام" دفاع العدو "برجمة واحدة" وتسمح للقوات الروسية بأن تكون جاهزة لعمليات هجوم واسعة النطاق.

    تتميز "سولنتسيبيك" بأن مدى إطلاقها الأدنى يشكل 400 متر فقط، ما يسمح للراجمة بالاقتراب من الهدف لمسافة قريبة عند الحاجة.

    يشار إلى أن وزن القاذفة 44.3 طن، وطاقمها يتألف من 3 أشخاص، وسرعتها القصوى 60 كم/ الساعة، ومدى إطلاقها الأقصى 6000 متر.

    انظر أيضا:

    "سولنتسيبيك" تحرق العدو... فيديو
    "سولنتسيبيك" تظهر قوتها في المناورات بالجزائر... فيديو
    "سولنتسيبيك" و"زميي غورينيتش" تحرق المسلحين بالقرب من دمشق
    الكلمات الدلالية:
    قاذفة, سولنتسيبيك, سلاح روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook