10:10 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 82
    تابعنا عبر

    تعتبر الأنهار عائقا طبيعيا كبيرا في وجه جيش الولايات المتحدة الأمريكية فيما لوتمت المواجهة مع روسيا، في الوقت الذي سيتعين استخدام عدد كبير من الجسور في المناطق القتالية.

    ذكر موقع "Breaking Defense" الأمريكي، بأن الأنهار ستشكل عائقا كبيرا أمام الجيش الأمريكي إذا ما حدثت مواجهة مع روسيا.

    ووفقا للموقع، عند وقوع مواجهة بين الجيشين، فإن المنطقة التي ستشهد هذه الأعمال ستكون في أوروبا الشرقية حيث تنتشر فيها سهول واسعة يجري فيها عدد كبير من الأنهار.

    ومن هذه الأنهار، نهر ويسلا، الذي يجري عبر بولندا من الجنوب الى الشمال، الأمر الذي يتطلب من قوات "الناتو" استخدام العديد من الجسور لتعزيز تقدم قواته أو تراجعها، والتي قليل منها يتحمل أوزانا تصل لـ55 طن.

    الأمر الذي يعرض عددا من الأسلحة التي يزيد وزنها عن 55 طنا (يصل إلى 60) للخطر في حال تم نقلها، ومنها دبابة "M1 Abrams" و الدبابة البريطانية "Challanger II" والألمانية "Leopard II" .

     لن يكون من الآمن استخدام هذه الجسور لهذا النوع من الأسلحة، في الوقت الذي بنيت فيه الجسور في أوروبا الشرقية لتحمل وزن الدبابات السوفيتية التى يصل وزنها إلى 45 طنا.

    وأضاف الموقع بأنه على الرغم من التطور التقني للقوات الهندسية الأمريكية لبناء الجسور تحت النار، إلا أن هذه القدرات محدودة ولايمكنها مواجهة حتى أحد أكبر أنهار أوروبا الشرقية.

    انظر أيضا:

    الناتو يشكو من "عدوانية" روسيا... لها مبرراتها
    جنرال في الناتو: روسيا تطارد أقمارا صناعية أمريكية
    الكلمات الدلالية:
    أنهار, الجيش الأمريكي, الناتو, الجيش الروسي, دبابة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook