21:01 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 282
    تابعنا عبر

    قبل 25 عاما حصلت العاصمة الروسية موسكو على حماية من الهجوم الصاروخي.

    وأطلق على هذه الحماية المحاطة بالسرية الشديدة اسم "نظام أ-135". ولها اسم آخر هو "آمور".

    وما يعرف باسم "آمور" هي منظومة أسلحة ومعدات أهمها جهاز الرادار "دون" الذي يقال عنه إنه الرادار الوحيد في العالم الذي استطاع كشف بلّون بحجم كرة التنس أطلقه مركب "ديسكفري" الفضائي الأمريكي.

    ومهمة رادار "دون" اكتشاف الصواريخ المهاجمة، وهو يستطيع كشفها على بعد 3700 كيلومتر. أما مهمة تدمير الصواريخ المهاجمة فتوكل إلى الصواريخ الاعتراضية البعيدة والقريبة المدى. ويشار إلى أن الصاروخ الاعتراضي البعيد المدى الخاص بنظام "آمور" هو أسرع صاروخ في العالم.

    وتحمل الصواريخ الاعتراضية الخاصة بنظام "آمور" رؤوسا نووية متميزة تدمر الصواريخ المعادية من خلال إفراز النيوترونات السريعة التي تفتعل انفجار رأس الصاروخ المعادي عندما تتدفق عبر أجزائه المصنوعة من البلوتونيوم. وفوق ذلك تنتج عن السلاح النيوتروني أشعة رونتجن القوية التي تحوِّل غشاء رأس الصاروخ المعادي إلى بخار.

    انظر أيضا:

    كيف يخدع الطيران الروسي "خصمه"
    سلاح صاروخي جديد يقتضي إيجاد الحماية منه... روسيا تبادر إلى ذلك
    حرب الدقائق الثلاث في سماء موسكو
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, صواريخ, الدفاع, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook