05:35 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 280
    تابعنا عبر

    لا تمتلك جميع الدول الموارد والتكنولوجيا اللازمة لإنتاج مقاتلات من الجيل الخامس، حيث أن الولايات المتحدة الأمريكية التي بدأت بتطوير هذا النوع من المقاتلات لديها فقط نموذجان "إف-22" و"إف-35"، في حين توقف إنتاج النموذج الأول.

    وفي نفس الوقت، فإن إمكانات المقاتلات الروسية "سو-57" والصينية "جي-20" غير محدودة، مما يحول هيمنة الولايات المتحدة إلى المواجهة بين ثلاثة أطراف.

    وأشارت صحيفة " Sohu" الصينية إلى أن المقاتلة الروسية من الجيل الخامس "سو-57" تم اختبارها في ظروف قتالية حقيقية في سوريا، مضيفة أن الخبرة أعطت المقاتلة دفعة إضافية، وأنها بمجرد دخولها الخدمة ستكون قادرة على الانتقال إلى ساحة المعركة على الفور.

    وأضافت الصحيفة أن المقاتلة "سو-57" ستعمل جنبا إلى جنب مع طائرة هجومية دون طيار سيتم تزويدها بذكاء اصطناعي، حيث يمكن التحكم بها من قمرة المقاتلة.

    ويذكر أن الطائرة من طراز "سوخوي - 57" (واسمها الأسبق "باك فا"، ثم اسمها التجريبي – تي-50) هي عبارة عن مقاتلة روسية من الجيل الخامس مخصصة لتدمير جميع أنواع الأهداف الجوية والبرية والبحرية على سطح الماء. وقامت هذه المقاتلة بأول طلعة لها في عام 2010.

    ومن خواص المقاتلة "سوخوي–57" المتميزة، الجمع بين قدرتها العالية على المناورة وقدرها على تنفيذ الطلعة بسرعة تفوق سرعة الصوت، وذلك بالإضافة إلى تمتعها بأحدث أنواع أجهزة الطيران الإلكترونية، بالإضافة إلى صعوبة اكتشافها، ما يضمن لها التفوق على الطائرات المنافسة.

    وتم توقيع عقد توريد 76 مقاتلة من طراز "سو–57" إلى القوات الفضائية الجوية الروسية في منتدى "جيش 2019".

    إنفوجرافيك - المقاتلة الروسية سو-57
    © Sputnik /
    المقاتلة الروسية "سو-57"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook