06:32 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    قال طيار مختبر أمريكي، إنه من غير المحتمل أن تكون مقاتلات الجيل الخامس "F-35B" في الظروف الحديثة مفيدة لفيلق مشاة البحرية الأمريكية (USMC). علاوة على ذلك، فإن هذه الآلات باهظة الثمن وصيانتها ستلقي عبئا ثقيلا على الجيش.

    عبر الطيار المختبر، رايموند داديرار، عن هذا الرأي في تحليله للبحرية الأمريكية في عام 2010، أما الآن فهو متقاعد وقرر مشاركة رأيه عامة الناس، حسب مجلة "ناتشونال إنترست".

    وقال داديرار: "إن طائرات الإقلاع والهبوط العمودي القصير التابعة لقوات مشاة البحرية الأمريكية F-35B موجودة اليوم فقط لأن USMC تصر على أنها تحتاج إلى قوتها الجوية عالية السرعة لتوفير الدعم الجوي لقوات الإنزال على الشاطئ".

    وفقا له، كان هذا الاعتقاد موجودًا منذ معركة غوادالكانال خلال الحرب العالمية الثانية، عندما كان جنود البحرية غالبًا ما يفتقرون إلى الدعم الجوي. لذلك قيادة USMC أصرت على أن يكون لها أسطولها القوي من الطائرات. يعتقد الخبير أن هذه الفرضية في الوقت الحالي خاطئة عند التخطيط لعمليات الإنزال في المستقبل.

    وأكد داديرار أنه كما هو الحال في هاريرز (طائرة هجوم بريطانية مع إمكانية الإقلاع والهبوط العمودي)، فإن عبء الدعم اللوجستي لطائرة  F-35B  في القاعدة على الشاطئ مرهق للغاية - الوقود والقنابل والذخيرة وقطع الغيار والأدوات وموظفو الصيانة وقوات الدفاع عن النفس لحماية كل هذا - هذا كثير للغاية.

    ستكون F-35B المتمركزة في القاعدة الأرضية، مهددة بشكل خطير من قبل الهجمات البرية والجوية للعدو. هذا يمكن أن يؤدي إلى أنه سيكون من الضروري تشتيت القوى العاملة مباشرة عند عمليات الإنزال - وكل ذلك من أجل حماية المقاتلات باهظة الثمن، وفقا للخبير.

    انظر أيضا:

    مصير مؤلم... ماذا سيحدث للمقاتلة "إف-35" في حال دخلت الأجواء الروسية؟
    بولندا قد تتخلى عن شراء مقاتلات "إف-35"
    سفير أمريكا في إسرائيل: مناورات "إف 35" تؤكد قوتنا العسكرية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, أسلحة, إف-35
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook