17:41 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    تعتبر منظومة صواريخ "إس-75" واحدة من وسائط الدفاع الجوي الأكثر فعالية في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

    صُنعت هذه المنظومة في روسيا السوفيتية. وبدأت خدمتها العسكرية في الصين بإسقاط طائرة تجسس تابعة لسلاح تايوان الجوي في عام 1959.

    واستخدمتها روسيا في عام 1960 لإيقاف طائرة التجسس الأمريكية "أو-2" التي انتهكت أجواء الاتحاد السوفيتي.

    نالت منظومات "إس-75" شهرة واسعة عندما ساهمت في صد العدوان الأمريكي على فيتنام حيث ألحقت صواريخ "إس-75" خسائر كبيرة بالقوات الجوية الأمريكية بلغت – حسب صحيفة "روسيسكايا غازيتا" - مئات الطائرات المدمرة بما فيها طائرات "فانتوم" الحديثة وقتذاك. وأصيبت قاذفات قنابل استراتيجية من طراز "بي-52" أيضا بصواريخ "إس-75".

    كما استخدمت منظومات "إس-75" على نطاق واسع خلال الحروب العربية الإسرائيلية.

    يملك أكثر من 15 جيشا من جيوش العالم صواريخ "إس-75" حاليًا. ويستمر الجيش الفيتنامي أيضا في استخدامها. وقد تم تعديلها وتطويرها.

    تستطيع صواريخ "إس-75" المحدّثة تدمير مختلف وسائط الهجوم الجوي، على الأخص الصواريخ المجنحة (كروز) الخفية.

    تم تحديث منظومات "إس-75" لكي تواصل مساهمتها في خفر الحدود الجوية للكثير من الدول.

    انظر أيضا:

    تطوير إمكانيات بطاريات "إس-75" السورية لتدمير الأهداف الجوية
    صاروخ "إس-75" ينهي تحليق طائرات التجسس فوق روسيا
    الكلمات الدلالية:
    رصد عسكري, سلاح روسيا, الاتحاد السوفيتي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook