01:36 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 1211
    تابعنا عبر

    أصدرت الولايات المتحدة خططاً رسمية لشراء مقاتلة "إف 15 إكس"، وهي نسخة مطورة من الطائرات المقاتلة من الجيل الرابع من طراز "إف – 15"، لتكون مرافقا للمقاتلة "إف 35" أثناء معاركها، بحيث تكشف الأخيرة الأهداف الجوية أثناء المعركة، لتقوم "إف 35 إكس" بإسقاط تلك الأهداف.

    وبحسب موقع "ميلتاري"، فقد صممت هذه الطائرات من قبل شركة "بوينغ" الأمريكية، وستكلف الحكومة الأمريكية 1.1 مليار دولار لشراء 8 طائرات منها.

    وتنظر القوات الجوية الأمريكية إلى هذه المقاتلة من الجيل الرابع باعتبارها وسيلة لحمل عدد كبير من الصواريخ لدعم طائرات "إف 35" أثناء مهماتها القتالية، وكذلك دعم أجهزة الاستشعار المتقدمة وقدرات الاستطلاع لمقاتلات الجيل الخامس.

    الفكرة هي حيث يمكن لطائرات "إف 35" الإختراق والتقدم (لاعب خط وسط متقدم بحسب تعبير الموقع)، وتقوم طائرات "إف - 15 إكس" (القناص)  بالطيران خلفها وتدمير التهديدات التي تكتشفها "إف – 35" بالصواريخ والأسلحة التي تحملها.

    وستحل طائرة "إف 15 إكس" محل طائرة "إف 15 إيغل" القديمة، وسيتم إيقاف تشغيل تلك الطائرات.

    وتمتلك هذه النسور اليوم هياكل طائرات أقوى، ومعالجات أكثر قوة، وشبكة أساسية رقمية، وأنظمة متقدمة للتحكم في الطيران أكثر من أي طائرة أمريكية أخرى.

    وتتضمن التحسينات الأخرى التي تم إدخالها على طائرات "إف 15 إكس" القدرة على حمل 22 صاروخاً جانبياً وصواريخ "إيه آي إم-120 أمرام"، وكمبيوتر المهمة الجديد، وأنظمة عرض أفضل وكذلك قمرة قيادة متطورة ونظام جديد للكشف عن التهديدات.

    وتخطط القوات الأمريكية لإدراج طائرات "إف 15 إكس" في برنامج "سكاي بورغ" (Skyborg)  التابع للقوات الجوية الأمريكية، والذي من شأنه أن يدعم الطائرة القتالية بطائرة دون طيار من طراز فالكيري كطائرة جناح مستقلة.

    وظهرت طائرات "إف 15" لأول مرة في منتصف السبعينيات، لكن طائرات إف 15 اليوم أكثر تقدماً بكثير من تلك التي تم تسليمها لأول مرة إلى القوات الجوية الأمريكية في عام 1974.

    انظر أيضا:

    صحيفة أمريكية تكشف كيفية التغلب على "إف-35" من الجيل الخامس
    صحيفة فيتنامية: ينبغي على "إس-400" الحذر من هجمات المقاتلة "إف-35"
    صحيفة هندية لا تدرج "إف-35" في قائمة أفضل المقاتلات في العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook