18:33 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 111
    تابعنا عبر

    طلب البنتاغون من الكونغرس رصد 18 مليار دولار لتصنيع غواصتين نوويتين جديدتين من طراز "كولومبيا"، التي تتميز بضجيج منخفض وذخيرة مميتة، ومن المتوقع أن تدخل الخدمة في موعد لا يتجاوز سنة 2031.

    وتتوقع قيادة البحرية الأمريكية استقبال 12 غواصة من طراز "كولومبيا" لتحل محل أسطولها المؤلف من 14 غواصة من طراز "أوهايو"، وسيتم إنفاق حوالي 128 مليار دولار على هذا المشروع، حيث تعد "كولومبيا" واحدة من أغلى السفن الحربية في التاريخ مقارنة مع تكلفة "أوهايو" حوالي ثلاثة مليارات.

    ولا يتطلب المفاعل النووي الخاص بالغواصة "كولومبيا" التزود بالوقود طوال فترة الخدمة، وهذا ابتكار رئيسي آخر، الذي يتم تشغيله مباشرة من محطة للطاقة النووية، وبالتالي سيتم إزالة التوربينات البخارية من الهيكل، بالإضافة إلى تصميم ذيل التغذية على شكل حرف "X" ، الذي بدوره سيقلل ضوضاء الغواصة بشكل كبير، مما يجعلها سرية للغاية.

    يبلغ طول الغواصة الأمريكية الجديدة 170 مترا والعرض 13 مترا، والوزن نحو 20 ألف طن، وطاقم مؤلف من 170 شخصا، ووفقا لممثلي البحرية الأمريكية، ستكون "كولومبيا" متفوقة عدة مرات على "أوهايو" في القدرات القتالية.

    قال الخبير العسكري أليكسي ليونكوف لـ"سبوتنيك"، إن حمولة الذخيرة في "كولومبيا" 16 صاروخا مقابل 24 لدى "أوهايو"، وسيتم تجهيزها برؤوس حربية فائقة القوة، هذا سلاح عالي الدقة بين الصواريخ البالستية العابرة للقارات.

    قوة متساوية

    وبينما تحاول البحرية الأمريكية رصد الأموال من الكونغرس لتصنيع غواصتين، صنعت روسيا غواصة تعمل بالطاقة النووية لا تقل من حيث الأهمية والقوة عن "كولومبيا"، هي غواصة " كنياز فلاديمير" من مشروع "بوريه آ" المطور، وستكون جاهزة للعمل الشهر المقبل.

    وقال ناطق باسم معمل "سيفماش" المصنع للغواصات إن الغواصة الجديدة اجتازت بنجاح كل الاختبارات، بما فيها الاختبار الحكومي وتعتبر جاهزة تماما للخدمة في صفوف البحرية الروسية.

    وخرجت الغواصة "كنياز فلاديمير" إلى البحر الأبيض لإجراء المرحلة النهائية من الاختبارات الحكومية. ستستمر عدة أيام: أولاً على سطح الماء، ثم تحت الماء. سيتحقق طاقم الغواصة مع فريق التسليم في سيفماش من مدى دقة إزالة العيوب التي ظهرت خلال الاختبارات السابقة. وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه بعد ذلك سيقرر موعد دخول الغواصة خدمة القوات البحرية الروسية.

    الأسطول الروسي مسلح بثلاث غواصات تعمل بالطاقة النووية الاستراتيجية من طراز "بوري". تم تجهيز هذه الغواصات بأنابيب المياه بدلاً من المراوح للتبريد، مما يقلل بشكل كبير من رؤيتها للسونار. 

    "كنياز فلاديمير" ليست مجرد حاملة صواريخ من طراز "بوري"، ولكن أول غواصة بنيت في إطار مشروع "بوري-أ" المحسن. ظاهريًا، تختلف عن أسلافها في شكلها الانسيابي: اختفت حدبة السطح - وبالتالي، تحسنت الخصائص المائية والصوتية للطراد-الغواصة. كما تم تجهيز الغواصة الجديدة بالسونارات المتقدمة وأنظمة الاتصالات والتحكم في الأسلحة. وتم تحسين ظروف معيشة الطاقم.

    تتميز الغواصة بمواصفات أفضل مقارنة بسابقاتها من مشروع "بوريه". ولديها قدرة فائقة على المناورة والتخفي عن الرادارات المائية والصوتية ومستوى متدن لإطلاق الإشعاعات المغناطيسية.

    انظر أيضا:

    تفاصيل اختبارات الغواصة الروسية الجديدة
    كيف ستؤدي غواصة "بوسيدون" النووية الروسية إلى تسونامي يغرق مدينة بأكملها
    مجلة: روسيا تستعد لإغراق غواصات الناتو بـ"تكتيك جديد"
    مجلة أمريكية تتحدث عن الغواصة الروسية "شيطان السرعة"
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook