08:33 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 74
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الجمعة، أن بيلاروسيا في مجال علم الصواريخ تحتاج إلى الابتعاد عن شراء المكونات المستوردة، بما في ذلك الصينية.

    ووفقًا للخدمة الصحفية لرئيس الدولة، فقد زار الرئيس موقع الاختبار التجريبي للإنتاج العلمي "أو كي بي تي إس بي" في ماتشوليشلخ (منطقة مينسك)، حيث تعرّف على أسلحة واعدة.

    وقال المطورون للرئيس إنه البلاد الآن أتقنت تجميع الصواريخ الصينية، تقوم بتطوير أسلحتها الخاصة التي يمكنها ضرب أهداف على مدى يصل إلى 300 كيلومتر، ولكن حتى الآن لم يتم الوفاء بالمواعيد النهائية لإنشاء هذه الصواريخ.

    وأكد المطورون للرئيس أن النموذج الأولي من "300" يجب أن يظهر بحلول سبتمبر/ أيلول. لاختبار هذا الصاروخ، يتم النظر في مواقع الاختبار في الصين وروسيا وكازاخستان وأوزبكستان والمملكة العربية السعودية.

    وقال لوكاشينكو: "نحتاج إلى صاروخنا الخاص. لا يمكننا صنع أسلحة نعتمد فيها على بلدان أخرى. لن يمنحنا أحد هذه الأسلحة دون مقابل. نحن محظوظون بما يكفي لأننا توصلنا إلى اتفاق مع الصينيين، يجب علينا الانحناء لذلك. ولكن لا يجب في المستقبل الاعتماد على هذا".

    وكان لوكاشينكو أعلن، سابقًا، أن مينسك تقوم بتطوير التعاون العسكري التقني مع الصين بسبب الصعوبات التي تنشأ مع شراء مكونات للأسلحة في روسيا. وأشار وزير الخارجية البيلاروسي فلاديمير ماكي إلى أن مينسك ممتنة لبكين لمساعدتها في إنشاء أنظمة صواريخ بمدى يصل إلى 300 كيلومتر (أنظمة .الصواريخ "بولونيز")، مما "عزز بشكل كبير الأمن العسكري" لبيلاروسيا

    الكلمات الدلالية:
    أسلحة, صاروخ, بيلاروسيا, لوكاشينكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook