15:34 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 124
    تابعنا عبر

    نشرت وسائل إعلام فيديو نادر لمعركة جوية بين مقاتلة "إف 16" أمريكية الصنع وطائرات هجومية من نوع "آ تي 27" و "أو في 10 برانكو" استخدمها أنصار الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو شافير عام 1992 لإطلاق سراح قائدهم المعتقل.

    ويظهر الفيديو الذي نشر على شبكات التواصل لقطات فريدة لقتال جوي ناري بين مقاتلات "إف 16" وطائرة "OV-10 Bronco". 

    وقعت هذه الأحداث في نوفمبر/تشرين الثاني 1992 في فنزويلا. عندما حاول أنصار المعتقل هوغو تشافيز الاستيلاء على السلطة وإطلاق سراح زعيمهم.

    انطلق عدد من "الثوار" آنذاك بطائرات هجومية خفيفة (برانكو) وطائرات تدريب قتالية من طراز "آ تي 27"، وعلى الفور تم إرسال مقاتلات إف 16 لاعتراضهم. 

    وفي هذه المعركة، كان الطيارون (التابعون للثوار آنذاك) يحلقون بحركة بطيئة وبالتالي كانوا محكومين بالفشل أمام مقاتلات إف 16 التي تمكنت من التعامل معهم بسهولة، حتى من دون استخدام صواريخ جو - جو، ولكن فقط من خلال إطلاق مدافع فولكان القوية M61A1 من عيار 20 مم. 

    وعندما لم تستطع طائرات الثوار المناورة، سقطن في النهاية وهي ملفوفة باللهب ويرافقها قطار كثيف من الدخان الأسود (حسب الفيديو).

    توفي الطيار، وأسقطت مقاتلة F-16 طائرتين من طراز "أو في 10 برانكو" وأخرى من طراز "آ اي 27"، كما تم تدمير طائرتين هجوميتين أخريين بواسطة الدفاع الجوي.
    فشلت محاولة الانقلاب.

    في الوقت الحاضر، تعتمد القوات الجوية الفنزويلية على طائرة "سوخوي 30" المتعددة الأغراض التي تم الحصول عليها في روسيا.

    انظر أيضا:

    "إف-16" تعترض 4 مقاتلات روسية فوق مدمرة أمريكية في بحر البلطيق... فيديو
    النرويج ترسل مقاتلات "إف-16" لمرافقة القاذفات الروسية
    تحليق "سو-30" و"إف-16" فوق ناقلة نفط إيرانية... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook