14:20 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    سيتم تزويد أسطول البحر الأسود الروسي، بحلول نهاية هذا العام، بالسفينة الصاروخية "غرايفورون" من مشروع "بويان- إم" المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة.

     أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن كل شيء يحدث وفقًا لشروط عقد الدولة. حتى الآن، تم الإنتهاء من تركيب الآليات الأساسية على السفينة، وتركيب أنظمة دعم الحياة والتحكم.

    بدأت اختبارات الإرساء للسفينة، اليوم الأربعاء، (10 يونيو/ حزيران). يقوم المتخصصون باختبار تشغيل الأنظمة الرئيسية ومحطة الطاقة الرئيسية.

    ومن بعد اختبارات الإرساء، ستقوم بتجارب المصنع للإبحار في نوفوروسيسك، وبعدها فقط الاختبارات الحكومية.

    "غرايفورون" - سفينة صواريخ صغيرة من المشروع 21631 ("بويان-إم"). تنتمي إلى سفن المرتبة الثالثة. تبلغ سعتها 949 طنًا. الطول - 74.1 متر، العرض - 11. استقلالية الملاحة - 10 أيام. الطاقم - 36 بحارا. يوجد في أسطول البحر الأسود الأن ثلاث سفن صواريخ صغيرة من المشروع 21631، هي "فيشني فولوتشوك" و"أوريخوفو- زويفو" و"إنغوشيتيا".

    انظر أيضا:

    البحرية الروسية تحصل على 35 سفينة وغواصة في هذا العام
    أحدث سفينة إنزال روسية تطلق النار في البحر أثناء الاختبارات
    صحيفة: السفينة السرية الروسية الجديدة يمكن أن تهدد حاملات الطائرات الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, أسطول البحر الأسود, سفينة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook