20:16 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 145
    تابعنا عبر

    ظهرت 3 طائرات روسية خطيرة تابعة للجيش المصري، خلال تفقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للوحدات المقاتلة للقوات الجوية بالمنطقة الغربية العسكرية، التي تحدث فيها عن قوة مصر العسكرية.

    ووجه الرئيس السيسي، رسالة للجيش المصري، اليوم السبت، قال فيها: "كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا"، بينما قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي: "تفقد السيسي عناصر المنطقة الغربية العسكرية، بحضور القائد العام للقوات المسلحة، ورئيس أركان القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة".

    وتقول مجلة "ميليتري ماغازين"، في تقرير سابق: "منذ عام 2013، تولي مصر اهتماما كبيرا بتسليح جيشها بأحدث العتاد العسكري، ومنها مقاتلات روسية طراز "ميغ 29 إم" ومروحيات "كا 52" التمساح"، ويضاف إلى ذلك مروحيات "مي - 24" القتالية.

    وفيما يلي مواصفات 3 طائرات حربية روسية يستخدمها الجيش المصري، وظهرت في الفيديو، الذي تم نشره لزيارة السيسي إلى الوحدات القتالية:

    1- مقاتلات "ميغ - 29"

    هي مقاتلة روسية خفيفة متعددة المهام بمقعد واحد، بدأ إنتاجها عام 1984، وما زالت في الخدمة حتى الآن، بحسب موقع "ميليتري فاكتوري" الأمريكي، الذي أوضح أن الطائرة تقوم بأدوار قتالية، إضافة إلى مهام الاعتراض والهجوم الأرضي.

    ويتنوع تسليح الطائرة بين الصواريخ والقنابل التقليدية المخصصة للهجوم الأرضي.

    وأبعاد الطائرة: الطول والعرض والارتفاع (56.8 *37.2 * 15.5) مترا، ووزنها فارغة 10.8 طن، وبكامل حمولتها 19.7 طن.

    وتصل السرعة القصوى للطائرة إلى 2445 كيلومترا في الساعة، ويمكنها الوصول إلى ارتفاع 18 ألف متر بمعدل تسارع رأسي 19.8 كم/ الدقيقة، أقصى مدى للطائرة 1430 كيلومترا.

    ويضم تسليح الطائرة مدفع رشاش عيار 30 مم، وصواريخ "جو - جو"، إضافة إلى 6 نقاط تعليق تمكنها من نقل حمولة تسليح تصل إلى 4 آلاف كيلومترا.

    2- مروحية "كا - 52" 

    تعد مروحية "كا 52" واحدة من أخطر المروحيات الهجومية في العالم، وتعمل النسخة البحرية منها على متن حاملات الطائرات "ميسترال"، التي يملكها الجيش المصري.

    ويقول موقع "روشن هيليكوبتر" إن المروحية الروسية، تمثل الجيل التالي من المروحيات الهجومية، التي يمكنها مهاجمة الدبابات والأهداف الأرضية غير المدرعة على السواء، كما يمكنها استهداف تشكيلات القوات البرية والمروحيات المعادية، في مواجهات مباشرة على جبهة القتال، أو خلال عمليات تكتيكية.

    ويمكن للمروحية الروسية أن تقوم بعمليات الاستطلاع، ومرافقة القوات البرية خلال تقدمها في ساحات القتال، بحسب الموقع الروسي، الذي أوضح أنه يمكن تجهيزها بأحدث وسائل التحكم في النيران، والتقنيات العسكرية الخاصة بالمروحيات الهجومية.

    ويتكون طاقم المروحية من فردين في قمرة قيادة بها مقعدين، وتمتلك قدرة هائلة على المناورة بفضل مراوحها المزدوجة.

    ويمكنها العمل في الأجواء الحارة والثلجية على السواء، ويصل مستوى تحليقها إلى أكثر من 5 آلاف متر، بحسب "روشن هيليكوبترز".

    وتصل السرعة القصوى للمروحية إلى 300 كم / الساعة، بحسب موقع "إير فورس تكنولوجي"، وطولها 13.53 مترا، وقطر مراوحها الرئيسية 14.5 مترا، وارتفاعها 4.95 مترا، ويصل وزنها عند الإقلاع إلى 10.8 طن.

    ويضم تسليح المروحية مدفع رشاش عيار 30 مم، و12 صاروخ مضاد للدبابات، و4 صواريخ مضادة للطائرات، إضافة إلى إمكانية تزويدها بأنواع أخرى من الأسلحة، بحسب موقع "ميليتري توداي" الأمريكي.

    مقاتلات روسية ومروحيات تستخدمها مصر
    © Sputnik . AMER ABDELHAMED
    مقاتلات روسية ومروحيات تستخدمها مصر

    وتستخدم روسيا تلك الطائرة، إضافة إلى مصر، التي تعاقد على شراء عدد منها للعمل على حاملات المروحيات "ميسترال"، بحسب موقع "ميليتري فاكتوري" الأمريكي.

    وتمتلك الطائرة مراوح محورية مزدوجة يتكون كل منها من 3 شفرات، ويساعد هذا التصميم في امتلاك الطائرة قدرة كبيرة على المناورة، وتتميز النسخة البحرية للمروحية "كا 52" في النظام الناقل، الذي يسمح بطي شفرات المروحية لتناسب السفينة الحاملة "ميسترال".

    وكانت روسيا قد طورت هذا الطراز لاستخدامه على متن حاملتي الطائرات "ميسترال" اللتين كانتا قد صنعتا بناء على طلب موسكو لاستخدامهما في تدعيم الأسطول البحري الروسي، إلا أن الصفقة أُلغيت نتيجة عقوبات الغرب على روسيا بعد أحداث أوكرانيا، أي أن حاملتي الطائرات "ميسترال" اللتين اشترتهما مصر من فرنسا صنعتا خصيصا لمروحيات "كا-52" المسماة "أليغاتور".

    3- مروحيات "مي - 24"

    هي مروحية هجومية دخلت الخدمة عام 1973، ومازالت تعمل حتى الآن، ويتكون طاقمها من شخصين، بحسب موقع "ميليتري فاكتوري" الأمريكي.

    ويمكن للطائرة تنفيذ 6 مهام عسكرية، تشمل الهجوم الأرضي، والدعم الجوي القريب للقوات البرية، والنقل العسكري وإجلاء الجرحى، والاستطلاع، والمهام الخاصة، إضافة إلى المهام التدريبية.

    ويصل وزن الطائرة دون تسليح إلى 8.2 طن، وبالتسليح تصل إلى 12 طن، وطولها 17.5 مترا، وعرضها 21.2 مترا، وارتفاعها 3.9 مترا.

    وتصل السرعة القصوى للطائرة إلى 335 كيلومترا في الساعة، ويمكنها التحليق على ارتفاعات أكثر من 4400 مترا، ومعدل تسارع رأسي 750 مترا في الدقيقة، بينما يكون مداها الأقصى 160 كيلومترا.

    ويختلف تسليح المروحية حسب الطراز، ويضم في الغالب 4 مدافع رشاشة بأعيرة مختلفة اثنان منها عيار 12.7 مم، أحدهما مثبت في المقدمة والآخر على برج، إضافة إلى مدفعين 23 مم، و30 مم.

    وخضعت المروحية لتحديثات هائلة، وأصبحت رقمية بعد تطوير 90 في المئة من إلكترونيات الطيران، التي تشمل أنظمة الطيران والملاحة، وأنظمة الاتصالات والتحكم وأنظمة مراقبة الأسلحة.

    الجيش المصري يتصدر قائمة أقوى جيوش الشرق الأوسط
    © Sputnik / Mohamed Hssan
    الجيش المصري يتصدر قائمة أقوى جيوش الشرق الأوسط

    انظر أيضا:

    السيسي: الجيش المصري من أقوى جيوش المنطقة ولكنه جيش رشيد يحمي ولا يعتدي
    قوة ردع ضاربة... 11 معلومة عن القوات الجوية المصرية
    مجلة أمريكية تقيم الفعالية القتالية لـ "مي-24"
    السيسي يجتمع بقادة الجيش المصري
    الكلمات الدلالية:
    القوات الجوية المصرية, طائرت ميغ 29, مي-24, مروحية كا 52, الجيش المصري, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook