23:49 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    21027
    تابعنا عبر

    يمتلك الجيش الإسرائيلي تقنيات عسكرية متطورة تجعله واحدا من أقوى جيوش العالم من الناحية التقنية، لكن شيئا واحدا يجعله أكثر، بحسب تقرير أمريكي.

    تقول مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، إن تاريخ تصنيع إسرائيل للأقمار الصناعية يرجع إلى ثمانينيات القرن الماضي، مشيرة إلى أن تل أبيب تسعى منذ عقود للحصول على استقلالية كاملة في مجال الأقمار الصناعية والفضاء.

    وتابعت: هناك شيء واحد يجعل إسرائيل أكثر قوة وهو القمر الصناعي الجديد (أفق - 16)، الذي تم إطلاقه فجر 6 يوليو/ تموز"، مشيرة إلى أن "كبار ضباط الجيش الإسرائيلي ومسؤولي صناعات الفضاء الإسرائيلية، وشركات الدفاع الرئيسية، كان يترقبون نجاح عملية الإطلاق".

    وأضافت: "القمر الجديد يمكنه مراقبة المنطقة ويعد أحدث نجاح في برنامج الفضاء الإسرائيلي"، مشيرة إلى أنه تم إطلاقه من قاعدة بالماخيم العسكرية في وسط إسرائيل".

    وتابعت: "ينضم هذا القمر إلى (أفق - 11) والعديد من الأقمار الصناعية الإسرائيلية الأخرى، التي تشمل أقمارا تجارية مثل سلسلة إيروس، وأقمار الاتصالات مثل الأقمار الصناعية عاموس".

    وقالت المجلة إن إسرائيل استخدمت قاذفة "شافيت" محلية الصنع، بينما تقول الشركة المصنعة للقمر إن كل لقطة لهذا القمر يمكن أن تبلغ 15 كيلومترا مربعا، مشيرة إلى أن هذه هي المراقبة لا مثيل لها وتحتاج إليها إسرائيل".

    وتقول المجلة إن "إسرائيل حافظت على تفوقها الدفاعي في هذا الصراع خلال ما تسميه "الحملة بين الحروب"، والتي تهدف إلى استخدام غارات جوية دقيقة دقيقة لردع صراع أكبر، مشيرة إلى أن التصوير الفائق من الأقمار الصناعية مثل "أفق 16" هو المفتاح الذي يجعل الجيش الإسرائيلي الجيش الأقوى في المنطقة.

    انظر أيضا:

    عقب نجاته من حادث خطير… رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يدخل الحجر الصحي
    الجيش الإسرائيلي: إطلاق قذيفتين من غزة باتجاه إسرائيل
    مقتل شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية
    الجيش الإسرائيلي يعتقل أشخاصا حاولوا اجتياز الحدود من لبنان
    الكلمات الدلالية:
    إطلاق قمر صناعي, قمر صناعي, الجيش الإسرائيلي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook