09:29 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

     أعلن البيت الأبيض يوم الجمعة إن إدارة الرئيس دونالد ترامب ستعيد تفسير اتفاق عن الأسلحة بين 34 دولة يرجع إلى زمن الحرب الباردة وذلك بهدف السماح للمتعاقدين الدفاعيين ببيع المزيد من الطائرات المسيرة لحلفاء واشنطن.

    ويفتح التعامل الجديد الباب أمام مبيعات الطائرات المسيرة المسلحة الأمريكية للحكومات الأقل استقرارا والتي كانت ممنوعة من شرائها وفق نظام تقييد تكنولوجيا الصواريخ الموقع منذ 33 عاما، بحسب "رويترز". 

    ومضت إدارة ترامب قدما في تعديل سياسة تصدير الطائرات المسيرة تحت ضغوط من شركات تصنيع أمريكية رغم اعتراضات من مدافعين عن حقوق الإنسان حذروا من مخاطر تأجيج الاضطرابات في مناطق ساخنة مثل الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

    ويعرف نظام تقييد تكنولوجيا الصواريخ الطائرات المسيرة الكبيرة بأنها صواريخ كروز مما يجعل تصديرها خاضعا لقيود شديدة تكون الموافقات فيها نادرة.

    وإعادة تفسير الاتفاق جزء من جهد أوسع لإدارة ترامب لتصدير المزيد من الأسلحة.

    وعدلت الإدارة مجموعة من لوائح تصدير الأسلحة وسحبت الولايات المتحدة من معاهدات دولية للأسلحة منها معاهدة القوى النووية متوسطة المدى واتفاقية السماوات المفتوحة.

    انظر أيضا:

    "إس-400" و"بانتسير" تصدان هجوم طائرات مسيرة على البحر الأسود
    العراق... سقوط طائرة مسيرة في ناحية الصينية
    ميزة دفاعية جديدة تهزم الطائرات المسيرة
    الجيش السوري يستولي على طائرة مسيرة تساوي 100 ألف دولار
    الجيش السوري يستولي على الطائرة المسيرة "الأكثر سرية" في العالم... صورة
    الكلمات الدلالية:
    طائرات مسيرة, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook