12:18 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 113
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس قوات الفضاء الأمريكية، الجنرال جون ريمون، في مقابلة مع مجلة "تايم" أنه في منتصف يوليو/ تموز، تم إطلاق قذيفة من قمر صناعي روسي يمكن أن يدمر أي مركبة فضائية، مشيراً إلى أنه "يجب على المجتمع الأمريكي أن يدرك تهديد أنظمة الفضاء".

    وقال الضابط إنه على مدى السنوات الثلاث الماضية، أجرت روسيا اختبارين للأسلحة المضادة للأقمار الصناعية في المدار.

    ليست هذه هي المرة الأولى التي تثير فيها القيادة الأمريكية مخاوف بشأن أقمار التفتيش الروسية. وهم واثقون من أن هذه الأجهزة لديها أنظمة حرب إلكترونية وأسلحة موجهة بالطاقة، بالإضافة إلى القدرة على السيطرة على الأقمار الصناعية الأخرى وتدميرها. في الوقت نفسه، يشير القادة العسكريون الأمريكيون بانتظام إلى أن جيشهم يعتمد بشكل كبير على أنظمة الفضاء.

    في الولايات المتحدة، أطلق على أقمار المفتش الروسية لقب "ماتريوشكا" لأن كوسموس 2543 تم نشره مع كوسموس 2542 في الخريف الماضي.

    وقد ذكر ريمون سابقًا أن هذه الأجهزة في وضع يسمح لها بتغطية أنشطة القمر الصناعي KN-11 الاستطلاعي. وصف الجنرال هذا "بالسلوك المقلق".

    انظر أيضا:

    الصين تنهي تحديث قمرين صناعيين لاستكشاف المريخ
    إيران بصدد صنع قمر صناعي استشعاري بدقة متر واحد
    تركيا تنتج أول قمر صناعي محلي للرصد والمراقبة
    الكلمات الدلالية:
    أسلحة, البنتاغون, قمر صناعي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook