17:17 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 112
    تابعنا عبر

    تعد طائرة "ميغ-25" الروسية التي يطلق عليها الناتو اسم "فوكس بات" واحدة من أروع مقاتلات الحرب الباردة، وتم تصورها سابقاً على أنها اعتراضية مصممة لتدمير القاذفات الأسرع من الصوت الأمريكية وطائرات التجسس عالية التحليق.

    وبحسب موقع "ناشيونال إنترست"، أصبحت "فوكس بات" دعامة أساسية في سوق الصادرات العالمية، حيث خدمت في القوات الجوية لأكثر من 12 دولة، وشهدت القتال والمعارك في لبنان، وفي الحرب السورية، وفوق مصر، في حرب كارجيل، وفي الحرب الإيرانية العراقية، وحرب الخليج والحرب الليبية.

    كانت "ميغ-25" طائرة رائعة من نواح كثيرة، فهي قادرة على التحليق بسرعات تتجاوز 3672 كم في الساعة (3 ماخ) وعلى ارتفاعات عالية جداً.  

    ولكن على الرغم من أدائها الاستثنائي، واجهت "ميغ-25" تحديات كبيرة، حيث كانت القدرة على المناورة تختلف عن غيرها، خاصة في الارتفاعات المنخفضة.

    يمكن لمحركاتها أن تصل إلى 3.2 ماخ، لكن الطيران بهذه السرعة بشكل دائم يتلف الطائرة، لذلك كانت السرعة العملية أقل من 2.8 ماخ (3427 كم في الساعة).

    وأكدت المصادر العسكرية أن "ميغ-25" كانت اعتراضية وليس المقصود بها مقاتلة تفوق جوي كما كان يُعتقد.

    وبنى الاتحاد السوفيتي أكثر من 1000 طائرة "فوكس بات"، حوالي 80 إلى 90 بالمائة منها خدم في القوات الجوية السوفيتية في مراحل مختلفة. 

    وأخيراً، كانت "ميغ-25" أساسا لتطوير "ميغ-31" التي تخدم في القوات الجوية الروسية ولديها قدرة اعتراض أكثر فعالية إلى حد كبير، مع رادارات أفضل ومواد أفضل.

    انظر أيضا:

    رقم قياسي سجلته "ميغ-25" الروسية يبقى عصيا على الطائرات الأمريكية
    بإمكان "سو- 57" فعل ما فعلته مقاتلات "ميغ-25" خلال حروب الشرق الأوسط
    كوريا الشمالية تظهر قوة مقاتلاتها "ميغ-29" و"سو-25"... صور
    لماذا كانت "ميغ-25" تحظى بتقييم جيد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook