23:26 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 251
    تابعنا عبر

    أعلنت صحيفة "برلينغسكي" الدانماركية، بأن حلف شمال الأطلسي (الناتو) لا يملك سلاحا قادرا على مقارعة صاروخ "كينجال" الروسي، مشيرة إلى أن قاعدة "تولي" العسكرية الأمريكية في غرينلاند لا تضم ما يستطيع حمايتها من هذا النوع من الصواريخ.

    وذكرت الصحيفة نقلا عن الضابط الدانماركي اندرس بوك نيلسين أن أجهزة الرادار الموجودة في قاعدة "تولي" جزء من الدرع الصاروخي ومن المفروض أن تصبح مستهدفة في حال نشوب حرب مع روسيا، مؤكدا "أن رادارات تولي اليوم بلا حماية".

    ووفق الصحيفة الدانماركية فإن صاروخ "كينجال"، وهو صاروخ فائق السرعة تعادل سرعته أضعاف سرعة الصوت ولا يقل مداه عن ألف كم، يغير ميزان القوى في منطقة القطب الشمالي.

    وصرح القائد العسكري البحري الروسي ألكسندر مويسييف في بداية يونيو/ حزيران 2020 أن أسطول الشمال، وهو أحد الأساطيل الروسية، سيحصل على سلاح صاروخي فائق السرعة.

    وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن خلال رسالته إلى الجمعية البرلمانية الفيدرالية، يوم 1 آذار/ مارس 2018، عن تطوير أحدث أنواع الأسلحة القادرة على تجاوز نظام الدرع الصاروخي والدفاع الجوي، والتي تفوق سرعتها سرعة الصوت، مثل صواريخ "كينجال"، و"أفانغارد" و"بوريفيستنيك"، ومنظومة الليزر القتالي "بيريسفيت" والغواصة النووية غير المأهولة "بوسيدون".

    انظر أيضا:

    من "كينجال" إلى سو-57... ما الطائرات التي شاركت في العرض الجوي في موسكو
    موسكو مستعدة لمناقشة إمكانية إدراج "كينجال" و"بوسيدون" في اتفاقية "ستارت-3"
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الروسي, صاروخ كينجال, سلاح, الناتو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook