05:08 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 140
    تابعنا عبر

    قالت وسائل إعلام بولندية إن استخدام صواريخ "تو-22إم3" يمكن أن يكون ردًا جديرًا على أمريكا.

    بعد أن تم تجهيز مقاتلات سو-30إس إم  الروسية بصاروخ "جو-أرض" ثقيل مصمم على أساس الصاروخ الأسرع من الصوت خي-32، ستزيد بشكل كبير من إمكانات روسيا الهجومية ليس فقط على المستوى التشغيلي ولكن أيضًا على المستوى الاستراتيجي، وفقا لموقع "ديفينس24" البولندي.

    في المستقبل القريب، سيتم تجهيز المقاتلات بصواريخ أسرع من الصوت مناورة، والتي تستخدم في تو-22إم3. يشير المقال إلى أن الغرض الرئيسي من هذه الأسلحة هو ضرب أهداف بحرية شديدة الحماية، ولكن يمكن أيضًا استخدامها لتدمير أهداف على الأرض. سيكون هذا هو الرد على صواريخ JASSM-ER الأمريكية.

    في المراحل التالية، ستحصل سو-30إس إم على صواريخ أسرع من الصوت يصل مداها إلى 600-1000 كيلومتر.

    ويقول الموقع: "بامتلاكها صواريخ جو - أرض ثقيلة بعيدة المدى، ستكون الطائرة الروسية سو-30 إس إم متعددة الأغراض قادرة على استكمال قاذفات  تو-22 وسو-34، مما يزيد من إمكانات روسيا الهجومية على المستويين التشغيلي والاستراتيجي".

    انظر أيضا:

    روسيا تزيد إنتاج الطائرات المقاتلة... "الدفاع" تتعاقد على شراء مقاتلات "سو-30" المطورة
    "سو-30 إم كي كي" الصينية تقوم برحلة لمدة 10 ساعات...فيديو
    معارك جوية بين "إف-18" و"سو-30"... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    تو-22 أم 3, سلاح روسيا, سو-30
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook