12:22 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    1230
    تابعنا عبر

    إن التحديث وإعادة التسلح سيجعلان الطراد الصاروخي "الأدميرال ناخيموف" الثقيل الذي يعمل بالطاقة النووية أكثر قوة، حسب مجلة فوربس.

    ويشير المقال إلى أن حجم السفينة يضاهي السفن الحربية الأمريكية من فئة لوا، لكنها تتفوق عليها بشكل كبير "من حيث المفهوم والتسليح".

    يكتب المؤلف ساتون: "بأسلحة وأجهزة استشعار جديدة، من المحتمل أن تصبح أقوى سفينة حربية في العالم".

    وأشار الخبير إلى أن الطرادات العملاقة من مشروع 1144.2 "أورلان" التي تم بناؤها في نهاية الحرب الباردة تلقي بظلالها على أي سفينة حربية. ووصف ترسانة "الأدميرال ناخيموف" بأنها لا تصدق. ولفت ساتون الانتباه إلى أن السفينة مسلحة بصواريخ  بي-700 "غرانيت" الأسرع من الصوت - "قاتلة حاملة الطائرات". بالإضافة إلى ذلك، تشمل ترسانة السفينة أنظمة الدفاع الجوي إس-300 وصواريخ 9كي33 "أوسا".

    في وقت أفادت التقارير أن الطراد "الأدميرال ناخيموف" سيكون مزودًا بصواريخ كروز تفوق سرعتها سرعة الصوت "تسيركون". سيتم توفير الحماية لها من خلال أنظمة الدفاع الجوي "فورت-إم" و"بانتسير-إم"، وكذلك الأسلحة المضادة للغواصات "باكيت-إن كي" و"أوتفيت". سيتم تسليم السفينة إلى البحرية في عام 2022.

    إنفوجرافيك - الطراد النووي الصاروخي أدميرال ناخيموف
    © Sputnik
    الطراد النووي الصاروخي "أدميرال ناخيموف"

     

    انظر أيضا:

    قدرات قتالية جديدة للطراد النووي الروسي "أدميرال ناخيموف"
    "ناخيموف" بارجة قاهرة في البحر والبر
    الكلمات الدلالية:
    أدميرال ناخيموف, سفينة, سلاح روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook