20:08 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 172
    تابعنا عبر

    يرى خبراء صينيون أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد صانعة الموضة "التسليحية".

    فقدت الولايات المتحدة زمام المبادرة في حقل الأسلحة في عام 2018، وفقا لصحيفة "سوهو"  بعد أن صنعت روسيا صاروخ "كينجال" الذي تعادل سرعته أضعاف سرعة الصوت.

    وبعد ذلك أعلنت الولايات المتحدة أنها ستصنع صاروخا أسرع وأقوى من صاروخ "كينجال" الروسي. ويفترض أن تعادل سرعة الصاروخ الأمريكي المرتقب الذي أطلق عليه اسم AGM-183 ، عشرون ماخ (أي حوالي 20 مثل سرعة الصوت). ولهذا سيقدر صاروخ AGM-183  على اختراق شبكات الدفاع الجوي، ويستطيع الإفلات من الصواريخ الاعتراضية المتطورة، وبالأخص صاروخ "إس-400" الروسي.

    ومن المفروض أن تحصل مقاتلات "إف-15" على صواريخ AGM-183، وهو ما يجب أن يجعل مقاتلة "إف-15" محصنة ضد صواريخ "إس-400".

    وذكرت الصحيفة نقلا عن الخبراء الصينيين أن الولايات المتحدة لم تعد تتحدث حول تجارب هذا الصاروخ.

    وخلصت الصحيفة الصينية إلى القول إن الولايات المتحدة لم تتمكن من إنشاء سلاح قادر على قهر نظام صواريخ "إس-400" الروسي.

    وأضافت أن الخبراء الصينيين يؤكدون أن مقاتلة "إف-15" لا جدوى منها في غياب سلاح فائق السرعة يفوق قوةً السلاح الروسي.

    انظر أيضا:

    الهند: وباء كورونا لن يؤثر على توريد منظومة "إس-400" من روسيا
    تركيا قد تنشر "إس-400" في ليبيا... فهل ستنقلب قواعد الاشتباك؟
    الولايات المتحدة تحاول إقناع الهند بالتخلي عن شراء "إس-400" و"سو-35"
    غضب أمريكي بعد اختبار منظومة "إس-400" الروسية على مقاتلة "إف-16"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook