07:09 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    خرجت سفينة الصواريخ الصغيرة "غرايفورون"، المصممة لأسطول البحر الأسود الروسي، إلى البحر لأول مرة لإجراء تجارب بحرية.

    وقالت الخدمة الصحفية للأسطول: "طاقم أحدث سفينة صواريخ صغيرة "غرايفورون" من مشروع "بويان-إم"، الذي تم بناؤه لأسطول البحر الأسود، يقوم بأول خروج إلى البحر للخضوع لتجارب المصنع البحرية".

    وأوضحت أنه أثناء العمل، سيتم فحص المعالم الرئيسية للسفينة وجميع أجهزتها وآلياتها ومعداتها للتأكد من امتثالها للشروط الفنية. بعد اكتمال الاختبارات، تنتظر السفينة المرحلة التالية من الاختبارات الحكومية.

    و"غرايفورون" هي سفينة صواريخ صغيرة من المشروع 21631 ("بويان-إم"). وتنتمي إلى سفن المرتبة الثالثة. تبلغ سعتها 949 طنًا. الطول - 74.1 متر، العرض - 11. استقلالية الملاحة - 10 أيام. الطاقم - 36 بحارا. يوجد في أسطول البحر الأسود الأن ثلاث سفن صواريخ صغيرة من المشروع 21631، هي "فيشني فولوتشوك" و"أوريخوفو- زويفو" و"إنغوشيتيا".

    انظر أيضا:

    أسطول البحر الأسود الروسي يحصل على سفينة "بويان" الرابعة
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, سفينة, البحر الأسود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook