18:41 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 65
    تابعنا عبر

    نشرت مجلة عسكرية أمريكية تقريرا عسكريا يحاكي قدرات الولايات المتحدة الأمريكية بفتح المواجهة والحرب البرية مع روسيا.

    وذكرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية في تقريرها أن فرص الولايات المتحدة بالدخول في حرب برية مع روسيا ستكون صعبة وغير متكافئة، وذلك بسبب امتلاك روسيا لأعداد كبيرة من القوات البرية التي تفوق ما يمتلكه الجيش الأمريكي.

    وعلّق الخبير العسكري الأمريكي، كريس أوزبورن، على القدرات القتالية البرية الروسية، مشيرا إلى أنها مثيرة للإعجاب، واعتبر أن التفوق العددي للجيش الروسي بريا يعطيها الأولوية والقوة على الأرض عكس الولايات المتحدة التي تتمتع بقدرات أفضل في المجالات العسكرية الأخرى وتحديدا في البحر والجو.

    ويشير التقرير إلى أن الأسطول الروسي البري يضم نحو 27 ألف وحدة عسكرية، منها 12 ألف دبابة. كما تخطط موسكو في السنوات المقبلة تجديد قواتها البرية بـ 1200 وحدة أخرى من المركبات القتالية وأبرزها "تي 72 بي" و "تي - 80"، أما الولايات المتحدة فلديها فقط 6000 دبابة قتالية.

    ويتابع التقرير أن دبابة "تي 72" الروسية تم إنشاؤها في الاتحاد السوفييتي في الفترة نفسها عندما كانت الولايات تعمل على تحسين أبرامز. ومع ذلك، من المرجح أن تكون النسخة المحدثة من "تي -72 بي" أدنى من دبابات أبرامز المحسنة.

    ويقول التقرير إنه في حال اشتداد الحرب وانكفاء الجيش الأمريكي بريا سيتم اتخاذ القرار بمشاركة القوات الجوية التي ستحدد خريطة المعركة ونتائجها، مشيرة إلى أن الدبابات الروسية ستصبح عرضة للخطر إذا حصل الأمريكيون على الأفضلية في الجو.

    وخلص التقرير العسكري أن أي حرب مستقبلية بين الدولتين ستعتمد على التقدم التقني والتكنولوجي للقوات البرية والجوية والبحرية.

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook