05:38 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 287
    تابعنا عبر

    قالت مجلة "أرميسكي ستاندرات" إن الأسلحة الروسية جعلت الجيش الجزائري الأقوى في شمال أفريقيا.

    وأوضحت المجلة أن الجزائر تمكنت بهدوء من إنشاء أقوى جيش في المنطقة خلال 20 عامًا فقط. بترسانته التكنولوجيا الروسية بشكل أساسي، وذلك في سياق تحليل مجلة "أرميسكي ستاندرات" للتسليح والفعالية القتالية للقوات المسلحة الجزائرية.

    وأقامت الجزائر صداقة مع الاتحاد السوفيتي في الستينيات بعد حصولها على الاستقلال عن فرنسا. وفي أوائل العقد الأول من القرن الحالي، عندما بدأت البلاد في التعافي من حرب أهلية مطولة، بدأت جولة جديدة في العلاقات بين الدول.

    احتاجت الحكومة الجزائرية إلى تعزيز جيشها في مواجهة التهديدات الداخلية (التطرف الديني) والخارجية (التدخل الغربي). لحسن الحظ، كان هناك أموال كافية من إنتاج النفط لشراء الأسلحة، وفقا للمجلة.

    من عام 2006 إلى عام 2018 ، تم توقيع العديد من العقود الرئيسية مع روسيا. حصلت الجزائر على 28 مقاتلة من طراز سو-30إم كي أ، و 16 طائرة تدريب قتالية من طراز ياك-130، وثلاثة أنظمة دفاع جوي من طراز إس-300بي إم أو-2، و 38 نظام صواريخ ومدفع بانتسير-إس1، و 385 دبابة تي-90إس، وحوالي 300 بي إم بي تي-72 "تيرميناتور"، و 216  نظام صاروخي مضاد للدبابات "كورنيت"، و8 أنظمة أسلحة عالية الدقة "كراسنوبول"، وغواصتان من مشروع 636 "فارشافيانكا". كما اشترت الجزائر 42 مروحية هجومية من طراز مي-28إن إيه "الصياد الليلي" و 6 طائرات نقل مي-26تي2.

    بالإضافة إلى ذلك، تم توقيع اتفاقيات لإرسال 32 مقاتلة من طراز سو-30إم كي أ و 14 مقاتلة من طراز ميغ-29إم/ إم2. من المعروف أيضًا أنه في عام 2018 استلم الجيش الجزائري أنظمة قاذفة اللهب الثقيلة توس-1أ.

    وتجاوز المبلغ الإجمالي للعقود خلال هذه السنوات 13.5 مليار دولار.

    تم إنشاء الجيش الجزائري في كثير من النواحي مع التركيز على النموذج الروسي. وهو مقسم إلى سبع مناطق عسكرية. كل منها يؤدي المهام بحسب السمات الجغرافية للمنطقة.

    وتشارك القوات المسلحة للبلاد كل عام في مناورات "مجد" الاستراتيجية "لتحرير" الأراضي التي استولى عليها العدو الافتراضي. يتم تعيين دور خاص هنا للطيران والدفاع الجوي. تهاجم مدرعة "كولاك" مع تي-90إس أ، بدعم من أنظمة قاذفات لهب ثقيلة وراجمات "غراد" و"أوراغان" و"سميرتش" العدو الافتراضي.

    ويواصل الجيش الجزائري تعزيز قوته، مما يعني أن آفاق جديدة للتعاون العسكري التقني مع روسيا تنفتح، حسب المجلة.

    انظر أيضا:

    الجيش الجزائري يطلق صواريخ "أوران" المضادة للسفن.. فيديو
    الجيش الجزائري يجري تدريبات مستخدما منظومة "كورنيت" ودبابة "تي-90"...فيديو
    الجيش الجزائري يجري مناورات عسكرية بالذخيرة الحية تحت إشراف رئيس الأركان
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, أسلحة, الجيش الجزائري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook