11:42 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 117
    تابعنا عبر

    دمر طاقم الدفاع الجوي للفرقاطة الطائرة عند اقترابها من مدى الإصابة بإطلاق إلكتروني لصواريخ مضادة للطائرات.

    صد طاقم الدفاع الجوي للفرقاطة "الأدميرال ماكاروف" هجوما "للعدو" من الجو خلال تدريبات في البحر الأبيض المتوسط، حسب تقارير قسم دعم المعلومات في أسطول البحر الأسود.

    تلقت طائرة العدو الافتراضي معلومات عن موقع الفرقاطة في البحر وتوجهت إلى الهدف لشن ضربة جوية بصواريخ موجهة.

    وجاء في البيان أنه "خلال التدريب، اكتشف طاقم السفينة من مركز المعلومات القتالية وصنف الهدف الافتراضي، ودمرته أطقم الدفاع الجوي عندما اقتربت الطائرة من مدى الإصابة بإطلاق إلكتروني لصواريخ مضادة للطائرات، وتم صد ضربة صاروخية على السفينة".

    سفينة الدورية "أدميرال مكاروف" هي فرقاطة متعددة الأغراض لمنطقة البحار البعيدة. السفينة الثالثة في سلسلة من ست سفن من المشروع 11356. صممت في 29 فبراير 2012 في حوض بناء السفن يانتار في كالينينغراد،  تم إنزالها إلى الماء في 2 سبتمبر 2015. إنها جزء من أسطول البحر الأسود.

    يبلغ إجمالي سعتها 4035 طنًا، الطول - 124.8 متر، العرض - 15.2 متر. مدى الإبحار بسرعة 14 عقدة هو 4850 ميل. الطاقم يتكون من 180 شخصا.

    الفرقاطة مسلحة بـ 24 صاروخًا "شتيل-1" في قاذفة عمودية، وثمانية صواريخ مجنحة في مجمع "كاليبر-إن كي" متعدد الأغراض.

    انظر أيضا:

    الفرقاطة "أدميرال ماكاروف" تعود إلى سيفاستوبول من البحر المتوسط (فيديو)
    مناورة بالذخيرة الحية للفرقاطة الروسية "الأميرال ماكاروف" في بحر البلطيق
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, سفينة, البحر المتوسط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook