06:33 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 130
    تابعنا عبر

    اعتبر الخبير الروسي، ألكسندر بيرينجييف، أن ما قاله وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يدل على عجز الولايات المتحدة في مجال الصناعات العسكرية.

    وزعم وزير الدفاع الأمريكي في معرض حديثه عن أولويات البنتاغون في تحديث أسلحة الجيش الأمريكي أن "روسيا والصين تسعيان إلى تقويض تفوق الولايات المتحدة العسكري وتغيير ميزان القوى لصالحهما".

    وقال بيرينجييف، وهو خبير منظمة "ضباط روسيا"، تعقيبا على مزاعم وزير الدفاع الأمريكي إن روسيا تسعى إلى توفير الأمن لنفسها وليس ضعضعة موقع أمريكا العسكري.

    وحققت روسيا نجاحا في مجال صناعة الدفاع في الفترة الأخيرة وهو ما يثير أعصاب البنتاغون الذي لا يريد أن تتقدم روسيا على الولايات المتحدة في صناعة الدفاع.

    وتمكنت روسيا من اختراع وصنع الأسلحة الي تمنحها امتيازا عسكريا مثل صاروخ "سيركون".

    ورأى الخبير أن ذلك يدفع الولايات المتحدة إلى إدراك أن هيمنتها العالمية انتهت.

    وتصنع روسيا الأسلحة الجديدة أولاً لقواتها المسلحة. فمثلا، ستحصل القوات الروسية من صناعة الدفاع الروسية على ما تزيد قيمته على 1.16 تريليون روبل (قرابة 20 مليار دولار) بموجب الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال معرض "أرميا 2020". كما أنها لا ترفض تسليم منتجات صناعتها العسكرية إلى دول أخرى.

    ووفق الخبير فإن "الطلب العالمي على منتجات صناعة الدفاع الروسية يثير قلق البنتاغون. ولهذا لا بد أن يزيد البنتاغون من اتهاماته الموجهة إلى روسيا".

    الكلمات الدلالية:
    الجيش الأمريكي, الجيش الروسي, رصد عسكري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook