22:21 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر أن الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت ستدخل خدمة القوات البرية الأمريكية في عام 2023.

    قال إسبر في الاجتماع السنوي للجمعية غير الحكومية للجيش الأمريكي في 15 أكتوبر / تشرين الأول: "سنزيد استثماراتنا في تكنولوجيا تفوق سرعة الصوت على مدى السنوات الخمس المقبلة لتوسيع نطاق اختبار هذه القدرات وتطويرها للمقاتلات في أسرع وقت ممكن".

    وأضاف وزير الدفاع، أن الجيش والبحرية اختبرا في مارس/ آذار رأسا حربية أسرع من الصوت. سيتم إدخال التكنولوجيا إلى القوات في عام 2023.

    وأشار: "اليوم، توسع التقنيات الجديدة هندسة ساحة المعركة وتغير طريقة تفكيرنا بها".

    وتابع إسبر، أن سبب هذا التحول هو أن خصمي الولايات المتحدة، الصين وروسيا، يسعيان إلى تقويض الميزة العسكرية للولايات المتحدة من خلال الابتكار العسكري المتقدم.

    انظر أيضا:

    صواريخ أسرع من الصوت تحصل عليها الولايات المتحدة وروسيا والصين
    الولايات المتحدة تعرض فيديو لاختبارات صاروخ أسرع من الصوت
    هل تتفوق الصين على روسيا والولايات المتحدة في الأسلحة الأسرع من الصوت؟
    الكلمات الدلالية:
    صاروخ أسرع من الصوت, الجيش الأمريكي, البنتاغون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook