17:53 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أن الولايات المتحدة ستزيد عدد الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى وستحسن الدفاع الصاروخي لمواجهة روسيا الاتحادية وجمهورية الصين الشعبية.

    وقال إسبر خلال كلمة في مجلس واشنطن أتلانتيك: "لقد بنى الصينيون شبكة واسعة من الصواريخ الباليستية المتوسطة المدى، أكثر من ألف صاروخ في المحيط الهادئ، وقد فعل الروس ذلك، في انتهاك لمعاهدة الصواريخ النووية المتوسطة المدى ... نحن ملتزمون بامتلاك قدرات مماثلة على الجبهتين، وفي نفس الوقت يجب علينا تحسين قدرات الدفاع الصاروخي لمواجهة مثل هذه الأنظمة وما شابهها ".

    في عام 2019، انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة التخلص من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، متهمة روسيا بانتهاكها. ونفت موسكو مثل هذه الاتهامات وكانت مستعدة لعرض الصاروخ الذي تسبب في التساؤلات ومناقشة الموضوع، لكن الولايات المتحدة لم توافق وانسحبت من المعاهدة من جانب واحد.

    وصرحت وزارة الخارجية الروسية بأن موسكو لا تعارض مشاركة دول أخرى في مناقشة قضايا الاستقرار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    أوبراين: انسحاب أمريكا من معاهدة التخلص من الصواريخ قد يقود موسكو إلى مباحثات قريبة
    بوتين يبحث سوريا ومعاهدة التخلص من الصواريخ خلال جلسة لمجلس الأمن الروسي
    ترامب: لم أناقش معاهدة التخلص من الصواريخ مع بوتين
    الكلمات الدلالية:
    معاهدة التخلص من الصواريخ, مارك إسبر, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook