12:23 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    كشف طيار أمريكي عن قدرات المقاتلة السوفييتية من طراز "ميغ-23" خلال تدريبات عسكرية إبان الحرب الباردة بين الغرب والاتحاد السوفييتي.

    خلال الحرب الباردة، حصلت الولايات المتحدة على عدة طائرات مقاتلة سوفييتية لأغراض التدريب في ستينيات القرن المنصرم، اشترت واستأجرت وكالة المخابرات المركزية المقاتلات من الصين وإسرائيل وإندونيسيا. علاوة على ذلك، قامت القوات الجوية الأمريكية بترجمة تعليمات التشغيل وتدريب الطيارين على تشغيل المقاتلات. بعد بضع سنوات، تم دمج أسطول كبير من طياريي المقاتلات السوفييتية في سرب منفصل في ولاية نيفادا، وفقا لصحيفة "Popular "Mechanics.

    عندما أتقن الجيش الأمريكي التحليق على الطائرات السوفييتية، بدأوا المشاركة في معارك جوية مع المقاتلات الأمريكية.

    وأشار الطيار بول وودفورد إلى أنه شارك في قتال جوي بطائرة "ميغ-23"، والتي وصفها بأنها "ذكية ورائعة بشكل لا يوصف". بالإضافة إلى ذلك فإن الطائرة السوفييتية غير واضحة لصغر حجمها، مما يجعل استهدافها صعبا.

    واندهش حينها الطيار الأمريكي على قدرة المقاتلة "ميغ-23" من التحليق لمدة 20 دقيقة تقريبًا بعد احتراقها.

    وختم وودفورد بالقول: "لم يكن سهلا التحليق بالمقاتلة "ميغ-23"، فهذه المقاتلات يمكنها تنفيذ الهجوم بسرعة عالية وتتوارى بسرعة عن الأنظار".

    وبدأت الحرب الباردة بين الغرب والاتحاد السوفييتي في عام 1946. وفي ديسمبر/كانون الأول 1989، أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب وغورباتشوف عن انتهائها.

    انظر أيضا:

    أمريكا خططت لقتل هذا العدد من الأشخاص بضربة نووية خلال فترة "الحرب الباردة"
    تقرير بريطاني.. الجيش الروسي في أعلى مستوياته منذ انتهاء الحرب الباردة
    غورباتشوف يسمي الغالب في الحرب الباردة
    الولايات المتحدة تتحدث عن "جنون" الاتحاد السوفيتي في الحرب الباردة
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, الاتحاد السوفيتي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook