01:53 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 132
    تابعنا عبر

    أفادت مجلة أمريكية بأن الطيارين الأمريكيين الذين تتبعوا تجارب إطلاق صاروخ "بيونير" الروسي، وهو صاروخ متوسط المدى، في ثمانينات القرن الـ20 شاهدوا ما يشبه "الطبق الطائر" أثناء إطلاق صواريخ "بيونير".

    وذكرت مجلة "ذي درايف" نقلا عن تقرير كتبه خبراء المخابرات الأمريكية أن الطيارين الأمريكيين لاحظوا ظهور "قبة الضوء" في الأفق، وهي قبة كبيرة جدا تحتل نصف السماء. وتراوحت مدة ظهورها بين 20 دقيقة وأكثر من 1.5 ساعة.

    ووفق الطيار روبرت هوبكينس فإنه رأى في عام 1988 جدارا شبه شفاف يسير فوق أراضي شرق شطر روسيا الآسيوي.

    واقترب جدار الضوء هذا، الذي غطى السماء بأكملها تقريبا، من طائرته، وعبر مسارها من دون أن يلحق بها ضررا.

    وخلص خبراء المخابرات الأمريكية الذين حاولوا حل لغز هذه الظاهرة التي صاحبت عادة إطلاق صواريخ "بيونير"، إلى استنتاج أنها طريقة لحماية الصاروخ من أقمار التجسس الصناعية ووسائط الدفاع المضاد للصواريخ.

    انظر أيضا:

    الأقمار الصناعية ترصد "مفاجأة" لإسرائيل تحت أرض إيران.. صور
    وكالة الفضاء الروسية تخطط لإطلاق عشرات الأقمار الصناعية
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الروسي, صاروخ, قمر صناعي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook